أبحاث


كتب فاطيمة طيبى
16 فبراير 2021 1:16 م
-
التصديري للكيماويات: توقعات بوصول صادرات القطاع لـ 5.8 مليار دولار خلال2021

التصديري للكيماويات: توقعات بوصول صادرات القطاع لـ 5.8 مليار دولار خلال2021

  

اعداد ـ فاطيمة طيبي    

توقع خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة ان تصل صادرات القطاع خلال العام الجاري لنحو 5.8 مليار دولار، بنسبة نمو تصل لنحو 10% مقارنة بالعام 2020.

ووفقا للتقرير السنوي لمستودع بيانات التجارة الخارجية التابع للهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات فقد انخفضت صادرات الصناعات الكيماوية خلال عام 2020 لتبلغ  5.238 مليار دولاربتراجع  نسبته  8% عما كانت عليه خلال عام 2019.


وأوضح أن أهم أسباب تراجع صادرات الصناعات الكيماوية خلال عام 2020 ترجع إلى

ـ تداعيات جائحة كورونا وتراجع حركة التجارة العالمية.

ـ بالإضافة إلى تدهور قيمة الليرة التركية أمام العملات الحرة وبالتالي ارتفاع تكلفة استيراد السوق التركي لاحتياجاته.

وذكر أبو المكارم أن ذلك أدى الى تراجع الطلب في السوق التركي على الصادرات المصرية وانخفاض صادرات الصناعات الكيماوية لهذا السوق الى ما قيمته 766 مليون دولار في مقابل 870 مليون دولار بتراجع قدره  12% عن ما كانت عليه عام 2019، كما صادرات الصناعات الكيماوية تمثل 50% من إجمالي الصادرات غير البترولية للسوق التركي.

مؤأكد انه على الرغم من انخفاض صادرات الصناعات الكيماوية خلال العامين الاخيرين إلا ان صادرات الصناعات الكيماوية حققت خلال الفترة 2015 -2020 معدل نمو 11% سنويا.

ـ  استهداف 22% نموا بصادرات القطاع لأفريقيا.. لتعزيزها بـ 18 سوقا:

 يستهدف المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة نمو قيمة صادرات القطاع إلى الأسواق الأفريقية بنسبة تتراوح ما بين 15-22%.

وقال خالد أبو المكارم رئيس المجلس إن هناك فرصة كبيرة لنمو صادرات قطاع الصناعات الكيماوية بالسوق الافريقي،   طبقاً لنظرية (الفرصة التصديرية ‏الضائعة)؛  أعد المجلس استراتيجية مصغرة تعنى بالتوجه نحو ‏دول القارة الإفريقية وبالأخص إلى 18سوقا ‏أفريقيا منها: (كينيا، السودان، زامبيا،‏أوغندا،نيجيريا،تنزانيا،انجولا، الجابون، السنغال، الكاميرون، ‏جيبوتي، غينيا ‏الاستوائية، الكونغو الديموقراطية، جنوب افريقيا، اثيوبيا، كوت ديفوار، غانا،و ‏الصومال) ‏

وذكر ان حجم الطلب المستهدف على منتجات الصناعات الكيماوية المصرية من السوق الإفريقي حوالي (750 ‏مليون دولار) عن عام 2020، كما ان أهم الأسواق التي اتجهت لها صادرات القطاع خلال 2020 حتى تاريخه السودان، وكينيا، وليبيا، والمغرب، ‏والجزائر، وتونس، وأثيوبيا، ونيجيريا؛ الأمر الذي يعكس مدي ديناميكية قطاع الصناعات الكيماوية والذي خلق ‏تنوع للأسواق المستهدفة في قارة أفريقيا.‏

وأوضح أبو المكارم أن القطاعات التصديرية المدرجة تحت قطاع الصناعات الكيماوية  متعددة ولكن من أهم المنتجات التي لها فرص تصديرية ‏حالية نتيجة الظروف الراهنة بجائحة كورونا " منتجات البلاستيك والمطاط والمنظفات والمطهرات والكيماويات العضوية ‏والغير عضوية والمتنوعة "كونها منتجات وسيطة تدخل في العديد من الصناعات، فضلا عن منتجات الأسمدة.

كما ان المجلس يسعى للاستفادة من برامج المساندة المقدمة من الدولة الخاصة بالشحن لأفريقيا، ‏بجانب الاستغلال الايجابي لمميزات السوق الافريقي من تنوع شرائح الطلب وأذواق المستهلكين ومستويات الدخل، ورغبة ‏الدول الأفريقية لتعزيز التجارة البينية فيما بينها، والاستفادة من الإعفاءات الجمركية المتاحة بنسبة 100% بين 13 دولة ‏افريقية، وذلك من خلال الاتفاقات التجارية الموقعة بين مصر وهذه الدول مثل "الكوميسا"

‏وأضاف تن المجلس تقدم بمذكرة إلى وزيرة الصناعة والتجارة يطالب بالعمل على سريان برنامج مساندة الشحن ليشمل بجانب السوق الافريقي الأسواق الاستراتيجية لكل قطاع ‏وخاصة الدول الحبيسة والتي ترتفع فيها مصاريف الشحن والنقل

ـ تصدير صناعات كيماوية وأسمدة لـ 10 دول  :

 أظهرت بيانات المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، استحواذ 10 دول على 55% من إجمالي صادرات القطاع خلال الـ 10 أشهر الأولى من 2020  بقيمة 2.277 مليار دولار، في مقابل 2.431 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2019، بتراجع 6%

وكانت صادرات الصناعات الكيماوية والأسمدة قد شهدت تراجعا بنسبة 11% خلال تلك الفترة لتبلغ 4.163 مليار دولار، نتيجة التداعيات السلبية   لكورونا والتي أثرت على حركة الطلب والتجارة العالمية.

وأوضح التقرير الشهري الصادر عن المجلس ، استحواذ تركيا على 15% من إجمالي صادرات القطاع بالرغم من تراجع قيمة الصادرات إليها لتبلغ 607.68 مليون دولار في مقابل 727.54 مليون دولار بانخفاض 16%.

وانخفضت صادرات الصناعات الكيماوية والأسمدة إلى ايطاليا بنسبة 17% لتبلغ 223.89 مليون دولار، في مقابل 270.44 مليون دولار مستحوذة على 6% من إجمالي صادرات القطاع، ولأمريكا بنسبة 18% لتسجل 188.62 مليون دولار في مقابل 229.3 مليون دولار.

وتراجعت صادرات مصر من الصناعات الكيماوية إلى إسبانيا خلال الفترة من "يناير- أكتوبر 2020" لتسجل 147.45 مليون دولار في مقابل 198.25 مليون دولار بانخفاض 26%، وللمغرب بنسبة 14% لتبلغ 126.08 مليون دولار في مقابل 146.91 مليون دولار.

وتراجعت صادرات الصناعات الكيماوية والأسمدة المصرية  للسودان بنسبة 2% لتسجل 149.58 مليون دولار في مقابل 152.86 مليون دولار، وللسعودية بنسبة 5% لتبلغ 186.59 مليون دولار في مقابل  196.24 مليون دولار.

ـ صادرات الصناعات الكيماوية ترتفع لـ 3 أسواق:

وارتفعت صادرات الصناعات الكيماوية والأسمدة إلى الأرجنتين  خلال الـ 10 أشهر الأولى من 2020 بنسبة 58% لتبلغ 165.89 مليون دولار في مقابل 103.86 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2019 مستحوذة على 4% من إجمالي صادرات القطاع.

وارتفعت صادرات مصر من الصناعات الكيماوية والأسمدة إلى الهند بنسبة 26%، لتبلغ 270.35 مليون دولار في مقابل 214.46 مليون دولار، لتحتل المركز الثاني كأكبر الاسواق المستوردة من هذا القطاع مستحوذة على 6% من إجمالي قيمة صادراته.

ونمت صادرات الصناعات الكيماوية والأسمدة إلى فرنسا خلال الفترة من يناير- أكتوبر 2020  بنسبة 11% لتبلغ 213.56 مليون دولار في 191.72 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2019 مستحوذة على 5% من إجمالي صادرات القطاع.

ـ صادرات الصناعات الكيماوية المصرية تتراجع لـ 5.2 مليار دولار خلال 2020 : 


تراجعت صادرات الصناعات الكيماوية والأسمدة خلال 2020 لتسجل نحو 5.238 مليار دولار بتراجع قدره 8%، وذلك وفقا لبيانات التجارة الخارجية الصادرة عن الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات.كما تشير البيانات الى تراجع اداء صادرات معظم سلع الصناعات الكيماوية ماعدا صادرات الاسمدة التي ارتفعت بنسبة 5% عن ما كانت عليه عام 2019 لتصل الى ما قيمته 1426 مليون دولار وصادرات البويات والدهانات ارتفعت بنسبة 3% لتصل الى 200 مليون دولار، والكيماويات العضوية بنسبة زيادة 5% لتصل الى ما قيمته 183 مليون دولار .

  ـ  10 دول تستحوذ على 54% من إجمالي الصادرات:

 استحوذت 10 دول على 54% من إجمالي صادرات الصناعات الكيماوية خلال 2020 بقيمة 2.83 مليار دولار، تتصدرها تركيا بقيمة 766 مليون دولار في مقابل 870 مليون دولار خلال 2019.

وبلغت قيمة صادرات مصر من الصناعات الكيماوية والأسمدة للهند نحو  361 مليون دولار، ولإيطاليا نحو 263 مليون دولار ، ولفرنسا نحو 241 مليون دولار ، وللولايات المتحدة نحو 238 مليون دولار.

وسجلت قيمة صادرات الصناعات الكيماوية إلى السعودية نحو 230 مليون دولار ،  السودان بـ 199 مليون دولار ،  اسبانيا بـ 190 مليون دولار ،  الارجنتين بـ 186 مليون دولار ، والمغرب بـ 157 مليون دولار.

ـ 10 شركات تستحوذ على 37% من صادرات الصناعات الكيماوية:

بالنسبة لأهم 10 شركات قامت بالتصدير خلال عام 2020  فقد كشف التقرير انها استحوذت على 37% من إجمالي صادرات الصناعات الكيماوية والأسمدة بقيمة 1.949 مليار دولار، يأتي على راسها  اجريوم المصرية للمنتجات النيتروجينية بما قيمته 263 مليون دولار، تليها ابو قير للأسمدة بـ 246 مليون دولار ، ثم  المصرية للأسمدة بـ 243 مليون دولار.

وبلغت قيمة صادرات المصرية لإنتاج البروبلين والبولي بنحو 210 مليون دولار ، والمصرية الهندية لإنتاج البولي استر نحو 192 مليون دولار ، والمصرية ميثانيكس لإنتاج الميثانول نحو 177 مليون دولار ، والمصرية لإنتاج الايثلين ومشتقاته نحو 167 مليون دولار.

وسجلت صادرات النصر للكيماويات الوسيطة نحو 164 مليون دولار ، وتى سى اى سنمار نحو 146 مليون دولار ، وبروكتر وجامبل نحو 140 مليون دولار.

  ـ صرف 21.5 مليار جنيه لدعم القطاع التصديري والمصدرين:  

قال محمد معيط وزير المالية، إن الحكومة صرفت حوالى 21.5 مليار جنيه خلال عام لدعم القطاع التصديري والمصدرين، من خلال 6 مبادرات كان آخرها مبادرة "السداد النقدى الفورى لدعم الحكومة للمصدرين" بخصم تعجيل سداد 15%، التى انضم إليها فى المرحلة الأولى 1069 شركة مصدرة، صرفت جميعها كل المبالغ المتأخرة لدى صندوق تنمية الصادرات قبل حلول عام 2021.

وأوضح أن جميع الشركات المصدرة المستفيدة من مبادرة "السداد النقدى الفورى" صرفت كل مبالغ دعم التصدير المتأخرة لدى صندوق تنمية الصادرات، خلال شهري نوفمبر وديسمبر 2020 ، بقيمة إجمالية 13.5 مليار جنيه.  

مضيفا  أن المبادرات الخمسة السابقة التى طرحتها الحكومة لسداد المبالغ المتأخرة لدعم المصدرين لدى صندوق تنمية الصادرات، استفاد منها 2500 شركة مصدرة، وقد تم صرف 5.6 مليار جنيه خلال العام المالي الماضى، و2.4 مليار جنيه خلال الفترة من أول يوليو حتى25  نوفمبر 2020، بإجمالي نحو 8 مليارات جنيه لسداد مبالغ دعم المصدرين.

ولفت إلى أن هذه المبادرات أسهمت بفاعلية فى توفير السيولة النقدية اللازمة للشركات المصدرة بما يضمن استمرار عجلة الإنتاج، وزيادة قدراتها الإنتاجية، وتوسيع القاعدة التصديرية، وتعزيز تنافسية المنتجات المصرية في الأسواق العالمية.

تم التعاون بين القطاع المصرفي ووزارة التجارة والصناعة وصندوق تنمية الصادرات في المرحلة الأولى من مبادرة "السداد النقدي الفوري"، الذي أسهم فى إنجاح واحدة من أسرع المبادرات التي تم تنفيذها لرد "المبالغ المتأخرة لدعم المصدرين" لدي صندوق تنمية الصادرات إلى الشركات المصدرة، حيث استغرقت حوالي شهرين من أول يوم لفتح باب تلقى الطلبات حتى آخر يوم صرف.

أشار إلى أن 2351 شركة مصدرة استفادت من مبادرة "صغارالمصدرين"، ومبادرة سداد 30% من المبالغ، وأجرت 337 شركة مُصدرة "مقاصة" بين مبالغ الدعم التصديرية والالتزامات الضريبية والجمركية واجبة الأداء بنحو 1.2 مليار جنيه، واستفادت أيضا 153 شركة مصدرة من مبادرة الاستثمار بصرف الدفعة الأولى من مبالغ دعم التصدير لدى صندوق تنمية الصادرات بإجمالي 1.8مليار جنيه، علما بأن هناك عددا كبيرا من الشركات جمع بين أكثر من مبادرة .




أخبار مرتبطة
 
24 فبراير 2021 5:39 صانخفاض نمو الاقتصاد البريطاني و تراجع في ترتيب ألمانيا ضمن الدول الصناعية.22 فبراير 2021 12:26 مملفات ساخنة تواجه إدارة بايدن تخفيف ديون الطلبة وزيادة الضرائب وقيود صناعة الطاقة21 فبراير 2021 7:27 م1.36 مليار دولار إجمالي صفقات اليوم الأول من معرضي آيدكس ونافدكس الدفاعيين 202115 فبراير 2021 12:55 مالمستثمرون .. خارطة طريق لإستراتيجية تعميق الصناعة لتحقيق التكامل بين سلاسل الموردين وتقييد الاستيراد العشوائي.14 فبراير 2021 12:51 موكالة الطاقة الدولية: استمرارفائض الإمدادات في سوق النفط رغم تراجع الأسعار10 فبراير 2021 12:33 م"أوبك +" تلعب دورا قياديا في تحقيق الاستقرار وتدعيم التوازن في سوق النفط9 فبراير 2021 1:33 مالتخطيط : 370 ألف متغير مكاني لمشروع تكامل البنية المعلوماتية ، 4.5 مليون مستفيد من مبادرة "حياة كريمة"9 فبراير 2021 11:24 صرئيس الوزراء يستعرض تقريرا حول أداء البورصة المصرية خلال 20208 فبراير 2021 12:46 ممؤتمر "مصر تستطيع بالصناعة" يكشف التحديات التى تواجه الدولة في مجال الصناعة والتصدير8 فبراير 2021 9:48 صوزيرة التعاون الدولي تبحث مع بعثة من الخزانة الفرنسية أوجه التعاون المستقبلية

التعليقات