تقارير


كتب فاطيمة طيبى
16 فبراير 2021 1:46 م
-
"ريستاد إنرجي" : تراجع إنتاج الغاز الطبيعي العالمي الى 3.6 % في 2020

"ريستاد إنرجي" : تراجع إنتاج الغاز الطبيعي العالمي الى 3.6 % في 2020

اعداد ـ فاطيمة طيبي    

في ضوء تأثير إجراءات الإغلاق الهادفة إلى كبح انتشار فيروس كورونا، تراجع الطلب في أوروبا 7 % بما يعادل 40 مليار متر مكعب، بينما ظل الطلب في آسيا قويا نسبيا.

قالت "ريستاد إنرجي" للاستشارات،  "إن إنتاج الغاز الطبيعي العالمي انخفض 3.6 % في 2020، لكنه ظل يفوق الاستهلاك في ظل الأضرار التي ألحقتها الجائحة بالطلب وبالأسعار". كما تكشف بيانات "ريستاد" أن الإنتاج تراجع إلى 3918 مليار متر مكعب مع تضرر إنتاج أمريكا الشمالية أشد الضرر، وهو أقل من تقدير سابق.

وقالت شركة الاستشارات "إن الطلب العالمي على الغاز انخفض 2.5 % إلى 3840 مليار متر مكعب، بحسب التقديرات، بيد أن انخفاض أسعار الغاز يعني زيادة قدرته التنافسية مقارنة بالفحم في قطاع الكهرباء، وهو ما أسهم في الحد من النزول". وخالفت واردات الغاز الطبيعي المسال العالمية الاتجاه النزولي وزادت 3 % إلى 363 مليون طن، مدفوعة بالطلب من آسيا، ولا سيما الصين، حسبما ذكرته "ريستاد".

بلغت أسعار الغاز المسال في آسيا مستوى قياسيا مرتفعا الأسبوع  الاول من يناير 2021 ونمت قدرات التسييل 5 % إلى 464 مليون طن سنويا، مع دخول محطات جديدة حيز الإنتاج في الولايات المتحدة على الأخص.

وفي نظرة مستقبلية إلى عام 2040، قالت شركة الاستشارات "إنها تتوقع نمو الإنتاج العالمي من الغاز 24 % إلى 4857 مليار متر مكعب، مدفوعا بزيادة 410 مليارات متر مكعب في أمريكا الشمالية، وإن كانت السياسات المناخية الطموحة تحت إدارة الرئيس الأمريكي   جو بايدن تشكل مبعث خطر في التوقعات".

وقال "ريستاد"، "إن من المتوقع أن ينمو الطلب العالمي، بقيادة آسيا، 26 % على مدى الـ20 عاما المقبلة إلى 4867 مليار متر مكعب، لكن أوروبا ستشهد تراجعا من 2024". وتوقعت الشركة أن يقفز إنتاج الغاز المسال 79 % إلى 672 مليون طن بحلول 2040، لكنه سيظل أقل من الطلب العالمي عليه المقدر عند 736 مليون طن. كما توقعت "ريستاد" أن تتضاعف قدرات التسييل إلى نحو مثليها عند 886 مليون طن سنويا. إلى ذلك، أعرب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، عن شكوكه إزاء إنشاء مؤسسة في ولاية ميكلنبورج- فوربومرن الألمانية لدعم استكمال مشروع أنابيب الغاز "نورد ستريم2" في بحر البلطيق.

وبحسب "الألمانية"، قال ماس،  خلال زيارته القاهرة "هذا قرار تم اتخاذه في ميكلنبورج- فوربومرن. إنه ليس قرارا من الحكومة الاتحادية". وتعتزم مانويلا شفيزيج رئيسة حكومة الولاية - عبر إنشاء مؤسسة تهدف إلى المصلحة العامة - المساعدة في إلغاء العقوبات التي هددت الولايات المتحدة بفرضها على شركات نشطة في المشروع. وتدرس المؤسسة شراء مكونات وآلات ضرورية لاستكمال خط أنابيب الغاز.

وأوضح ماس أنه لا يزال يأمل في تسوية ودية مع واشنطن، مضيفا "نظام العقوبات الجديد على "نورد ستريم2" يوفر آلية تشاور.. قبل تطبيق العقوبات ستكون هناك مشاورات مع الحكومة"، مؤكدا أهمية الحوار المشترك "للبحث عن حلول مقبولة لكلا الجانبين".

 

 

 


أخبار مرتبطة
 
24 فبراير 2021 5:47 ص36.72 مليار دولار عجز ميزان المعاملات الجارية التركي في 202022 فبراير 2021 12:40 م"التمويل الأفريقية" ترصد مليارى دولار للبنية التحتية فى القارة السمراء22 فبراير 2021 9:56 صالسيسي يوجه ببلورة سياسات تسويقية لقناة السويس تناسب الظروف الاقتصادية العالمية21 فبراير 2021 6:30 مرالف فيشرز: تسجيل تراجع كبير على أساس سنوي لصادرات الآلات الالمانية في 202021 فبراير 2021 6:15 ممستثمرون يخططون للاستفادة من تعديلات مبادرتي المركزي بخطط توسعية في مجال العقارات والسياحة16 فبراير 2021 1:28 مقناة السويس تسجل أعلى إيراد يومي منذ جائحة كورونا15 فبراير 2021 1:30 موزير البترول: ننفذ استراتيجية متكاملة لتكثيف البحث لزيادة الاحتياطيات15 فبراير 2021 10:46 صانتهاء أزمة فرض 35% رسوما جمركية على واردات أوغندا من الصاج المصري14 فبراير 2021 1:14 م"التمويل الدولي": الاقتصاد المصري نجح في عبور أزمة "كورونا" بتسجيل نمو في 202014 فبراير 2021 10:13 صعالميا: ما قيمته 8.53 تريليون دولار احتياطيات النقد الأجنبي لأكبر 10دول منها السعودية

التعليقات