تحليلات


كتب فاطيمة طيبى
22 فبراير 2021 10:18 ص
-
نائب رئيس الرقابة المالية : تفاصيل ضوابط استثمار الشباب في البورصة المصرية

نائب رئيس الرقابة المالية : تفاصيل ضوابط استثمار الشباب في البورصة المصرية

اعداد ـ فاطيمة طيبي  

كشف الدكتور إسلام عزام نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية عن كواليس ومحددات القرار الصادر في الواحد والعشرين من شهر فبراير 2021 بتحديد حد أقصى للتعامل بالبورصة لفئات الشباب من سن 16 عاما لأقل من 21 عاما والبالغ 10 آلاف جنيه.

وأوضح عزام في تصريحاته خاصة  أن القرار استهدف تحجيم الخسائر التي قد يتكبدها المتعاملون بهذه الفئة العمرية، التي لم يكن مسموح لها من قبل التعامل بشكل مباشر في البورصة، مع إتاحة المرونة الكاملة لتجاوز هذه القيمة في حال التعامل من خلال صناديق الاستثمار أو شركات إدارة محافظ الأوراق المالية لتوافر جهة محترفة تتولى إدارة الاستثمار. لا قيود على ارتفاع قيمة المحفظة عن الحد المسموح في حالات المكسب.. والسقف استهدف تحجيم الخسارة

وأضاف عزام أن الحد الأقصى المقرر يمثل مقدار السيولة المسموح ضخها للتعامل المباشر بسوق الأوراق المالية لفئة الشباب ، بينما لا يوجد سقف لحجم نمو المحفظة إذا ارتفعت قيمتها السوقية وتجاوزت عبر عمليات المتاجرة والاستثمار بالأسهم. 

وقال: "التحايل على القرار عبر التعامل من خلال أكثر من شركة وارد وسيتم متابعته رقابيا، ولكن الغرض الأساسي هو إتاحة المجال لهذه الفئة العمرية للمشاركة في السوق مع وضع حد مناسب للخسائر المحتملة، ومنع التعامل بالأنشطة المتخصصة التي تتسم بارتفاع درجة المخاطرة وتطلب مستوى عالٍ من الاحترافية”.

ولم يحسم نائب رئيس الهيئة ما إذا كان سيتم السماح للمستثمرين من فئة الشباب بالتعامل بهذه الآليات بعد مرور فترة من ممارسة الاستثمار في البورصة، وقال :ما تم خطوة غير مسبوقة سيتم متابعتها ومراجعتها في ضوء التجربة الفعلية.  واستبعد عزام إلزام شركات السمسرة بتقديم برامج محاكاة لتدريب المستثمرين من هذه الفئة قبل التعامل المباشر في البورصة، مؤكدا أن الأمر يمثل أداة ترويج قد تلجأ اليها بعض الشركات في حين لا تفضل الرقابة المالية الطابع الإلزامي سوى بالقرارات التي تتطلب ذلك.

وأصدر  الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية القرار التنفيذي رقم (23) لسنة 2021 بعد موافقة مجلس إدارة الهيئة، على تحديد الحد الأقصى للتعامل بالبورصة لفئات الشباب من سن 16 لأقل من21 عامًا ب 10.0000 جنيه مصري على أن يقتصر التعامل المباشر بالبورصة على البيع والشراء دون السماح باستخدام آليات الشراء بالهامش أو اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع. 

وقال د. عمران إن تحديد الحد الأقصى قد جاء في ضوء ما عرضته الإدارات المختصة بالهيئة من إحصائيات توضح أن عَدد المتعاملين المكودين الذين يمتلكون أسهما في الشركات المقيدة بالبورصة المصرية يصل لنحو 383 ألف متعامل منهم 337 ألف متعامل بنسبة 88% يمتلكون محافظ بقيمة 3.4 مليار جنيه بمتوسط قيمة للمحفظة 10.000 جنيه مصري. 

وأضاف رئيس الهيئة أن الإحصائيات توضح أن 56% أو ما يقرب من 215 ألف متعامل يمتلكون محافظ أقل من 5000 جنيه مصري بقيمة إجمالية 263 جنيهًا مصريًّا وبمتوسط قيمة للمحفظة 1.220 جنيه مصري، في حين أن ثلثي المتعاملين أو 253 ألف مُتعامل يَمتلكون محافظ أقل من 10.000 بإجمالي قيمة 540 مليون بمتوسط 2.140 جنيه مصري للمحفظة. على صعيد آخر، توضح الإحصائيات أن هناك 2.280 شَخص اعتباري يمتلكون نحو 571 مليار جنيه بمتوسط ربع مليار أو 250 مليون جنيه مصري للمحفظة.

ونصت المادة الأولى من القرار الصادر في الواحد والعشرين من شهر فبراير 2021 أنه يجوز للشباب في الفئة العمرية من 16 إلى أقل من 21 سنة التعامل في الأوراق المالية المقيدة في البورصة، وذلك في حدود المال الذي يجيء ثمرة لعملهم، وكذلك في حدود المال الذي يستلمونه لأعراض نفقتهم، بالإضافة لحق من بلغ 18 عاما وأذن له وليه أو المحكمة أو تسلم هذه الأموال بحكم القانون في إدارة أمواله، وذلك كله وفقا للضوابط المقررة بالقانون المدني وقانون الولاية على المال.

كما نصت المادة الأولى على أنه في جميع الأحوال يجب ألا تزيد محفظة التعامل للعميل الواحد من الفئة العمرية المشار إليها على 10 آلاف جنيه، وعلى أن يقتصر ذلك على شراء وبيع الأوراق المالية المقيدة في البورصة المصرية دون الأنشطة المتخصصة والمتمثلة في التعامل على الأوراق المالية بالهامش وعمليات اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع.

وألزمت المادة الثانية من القرار شركات الوساطة في الأوراق المالية وشركات تكوين وإدارة المحتفظ وصناديق الاستثمار، بإصدار دليل خاص لفئة الشباب، يتضمن على وجه الأخص مزايا التعامل في البورصة المصرية، سواء بالنسبة للشراء والبيع المباشر أو تكوين محافظ الأوراق المالية من خلال الشركات المرخص لها بذلك أو التعامل على وثائق صناديق الاستثمار.

 

 

 


أخبار مرتبطة
 
25 فبراير 2021 7:45 مصمود المؤسسات المصرفية الأوروبية خلال 2020 يضطرها للحذر من الغموض المخيم على 202125 فبراير 2021 7:38 ملارس فلد :3 % توقعات الحكومة الألمانية لتراجع نمو إقتصادها في 202124 فبراير 2021 5:42 صتأثير خفض المساعدات سيكون أكثر خطورة على قضية مكافحة الفقرمن جائحة كورونا24 فبراير 2021 5:32 صالصين: 5.6% ارتفاع شحنات أجهزة الكمبيوتر اللوحي خلال الربع الأخيرمن 202015 فبراير 2021 10:06 صاستراتيجية تجارية جديدة للاتحاد الأوروبي لتحفيز انفتاح النظام الاقتصادي والمالي للأعوام المقبلة14 فبراير 2021 1:32 ممجدي طلبة : البيروقراطية وارتفاع تكاليف الإنتاج أبرز تحديات الاستثمار الصناعي14 فبراير 2021 11:49 صالبنك الدولي يحدد القطاعات الصناعية المؤهلة للانطلاق في مصر10 فبراير 2021 9:10 صوزير المالية: نسعى لتخفيض العجز الكلي للموازنة ليصل 6.3% من الناتج المحلي9 فبراير 2021 12:03 موزيرة التخطيط: زيادة الاستثمارات الـموجهة لوزارة الصحة بنسبة 100% مقارنة بعام 2019 /20209 فبراير 2021 10:52 صوزارة التخطيط والبنك المركزي يناقشان آليات تطبيق الشمول المالي في مبادرة حياة كريمة

التعليقات