لقاءات وصور


الفيس بوك
 
كتب فاطيمة طيبى
2 يونيو 2021 11:29 ص
-
خبراء: «قمة باريس» بداية قوية للاستثمارات المشتركة بين مصر وفرنسا في إفريقيا في مرحلة ما بعد كورونا

خبراء: «قمة باريس» بداية قوية للاستثمارات المشتركة بين مصر وفرنسا في إفريقيا في مرحلة ما بعد كورونا

خبراء: «قمة باريس» بداية قوية للاستثمارات المشتركة بين مصر وفرنسا في إفريقيا في مرحلة ما بعد كورونا 

 أكد خبراء الاقتصاد، أن مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي في قمة تمويل اقتصاديات إفريقيا التي تعقد في باريس اليوم الثلاثاء بدعوة من فرنسا ويشارك فيها قادة عدد كبير من الدول الإفريقية، تمثل بداية قوية للاستثمارات المشتركة بين مصر وفرنسا في إفريقيا، لاسيما في ظل العلاقات التجارية المصرية الفرنسية المتميزة للغاية.

ويستضيف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، قادة أفارقة وأوروبيين إلى جانب مؤسسات دولية سعيًا إلى حلول مبتكرة لأزمات التمويل في القارة الإفريقية التي تسعى للإمساك بزمام التنمية وتحرير نفسها من قيود الدين، وذلك بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال خالد الشافعي، مدير مركز العاصمة للدراسات والأبحاث الاقتصادية، إن هناك مساع فرنسية للتواجد القوي في القارة الإفريقية، وظهر ذلك واضحًا من الاهتمام الفرنسي بتنظيم المؤتمرات الاقتصادية الداعمة للدول في القارة الإفريقية، موضحًا أن مصر تتواجد في هذه المؤتمرات لدورها الريادي في إفريقيا، ومن أجل التواجد القوي من الناحيتين الاقتصادية والاستثمارية.

أضاف في تصريحات لـ"بوابة الأهرام" أن العلاقات التجارية المصرية الفرنسية متميزة للغاية، وتركز على التصدير والاستيراد للسلع والخدمات والخامات الإنتاجية، ويمكن تقوية هذه العلاقة عبر تكثيف لقاءات القطاع الخاص وزيادة الاستثمارات المشتركة وخاصة في الدول الإفريقية، ويمكن إنشاء تحالفات من شركات مصرية وفرنسية لتدشين مشروعات هناك خاصة بمجالات البنية التحتية والتي لدى مصر باع طويل فيها وكذا مشروعات البتروكيماويات.

أوضح أن دور مصر الاقتصادي تراجع في إفريقيا خلال السنوات الماضية وتم تحجيم دور الشركات المصرية وظهور دور كبير للشركات الصينية والتركية والهندية وحدث شبه اختفاء لدور شركة النصر للتصدير والاستيراد، ولكن الفترة الحالية تشهد عودة النفوذ الاقتصادي المصري في إفريقيا ويظهر ذلك من خلال تدشين مشروعات كبرى بأيدٍ مصرية في بعض البلدان الإفريقية، كما أن الاستثمارات المشتركة بين مصر والدول الإفريقية سترتفع، حيث تسعين مصر لتدشين منصة إلكترونية للمنتجات أو للتصنيع المشترك بهدف خلق مزيد من النشاط التجاري والصناعي بالقارة السمراء.

أشار إلى أن الأرقام المعلنة عن التبادل التجاري مع إفريقيا ضعيفة ولا ترقى لمستوى العلاقات التاريخية مع القارة السمراء، خاصة وأن مصر يمكنها الإنطلاق في إفريقيا من خلال المنتجات العديدة التي يمكن تصديرها إلى الدول الأفريقية، كما يمكن الدخول في شراكات مع فرنسا بهذا الصدد، إلى جانب استغلال المواد الخام بالدول الإفريقية، فلديهم الأخشاب اللازمة لصناعات الأثاث المصري، وكذلك مواد خام لصناعات أخرى يمكن الاستعانة بها خلال الفترة القادمة.

أكد "الشافعي" أن أفق التعاون بين القاهرة والقارة السمراء بمشاركة فرنسا كبيرة جدًا ويجب تعظيمها، ولابد من استغلال الاتفاقيات التجارية مع إفريقيا، فهناك اتفاقيات لتسهيل حركة التجارة مثل اتفاقية الكوميسا وغيرها، تجعل من السوق الإفريقية منفذًا أمام المنتجات المصرية باعتبارها منتجات متعارف عليها لديهم إلى جانب سعرها التنافسي.

طالب بضرورة وضع خطة عاجلة لزيادة الصادرات المصرية للسوق الإفريقي، واستراتيجيات قطاعية للمنتجات الأكثر طلبًا، بجانب تفعيل دور مجالس الأعمال المشتركة مع دول القارة السمراء، وكذلك إتاحة وتوفير مراكز لوجستية في إفريقيا حتى نوفر لهم البضاعة الحاضرة، من أجل العودة بقوة إلى هذه السوق، وكذلك السعي إلى تفعيل الاتفاق الإطاري لاتفاقية التجارة الحرة مع التكتلات الاقتصادية الإفريقية من أجل نفاذ المنتجات المصرية.

وقال المحلل الاقتصادي ياسر عمارة في تصريحات لـ"بوابة الأهرام"، إن قمة باريس التي يشارك فيها الرئيس عبدالفتاح السيسي، هي فرصة لتعزيز التعاون الاقتصادي المشترك بين مصر وفرنسا، فضلاً عن أنها بداية حقيقية للاستثمارات المشتركة بين البلدين في القارة الإفريقية في ظل اهتمام مصر بالتواجد القوي في إفريقيا منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسة البلاد، لاسيما في مجالات البنية التحتية والنقل والإسكان والطاقة والصناعات الغذائية.

ووفقًا لغرفة التجارة والصناعة الفرنسية، تعمل في مصر نحو 165 شركة فرنسية، تقوم بتوظيف 38 ألف موظف كما أن حجم الإستثمارات الفرنسية يصل إلى نحو 5 مليارات يورو، ويصل التبادل التجاري إلى نحو 3 مليارات يورو.

 للمزيد من تصريحات وأراء الخبير الاقتصادي خالد الشافعي لـ  " بوابة الاهرام "

https://gate.ahram.org.eg/News/2718427.aspx?

fbclid=IwAR0-xdswjPoFCrJh4o7VCy66lbBDDqziIPMjYpbKqCR


أخبار مرتبطة
 
14 يونيو 2021 11:48 صخبراء قرار رفع الحجز بعد سداد نسبة 1 او 5% من المديونية يساعد الشركات في القيام باعمالها14 يونيو 2021 11:36 صمحلل اقتصادي: قانون الجمارك الجديد يعمل على تحفيز الصادرات14 يونيو 2021 11:33 ص"الشافعي": طرح العملات «البلاستيكية» خطوة إيجابية14 يونيو 2021 11:31 صخبير اقتصادي يشرح لـ "صوت الأمة" مميزات اللائحة التنفيذية لقانون الإجراءات الضريبية الموحد14 يونيو 2021 11:28 صخبير اقتصادي لـ "النهار": زيادة أسعار السجائر بداية يوليو القادم تهدف لدعم القطاع الصحي ولن تؤثر علي أسعار أيه سلعه أخري14 يونيو 2021 11:25 صخبراء وصناع يرصدون إنجازات الرئيس السيسي خلال 7 سنوات في الاقتصاد المصري13 يونيو 2021 1:17 مخالد الشافعي: الصكوك السيادية فرصة للاستفادة من الأدوات التي تطرحها الحكومة13 يونيو 2021 1:15 م- قدرة هيئة قناة السويس على حل أي أزمة عزز الثقة13 يونيو 2021 1:12 ممحلل اقتصادى: هناك اهتمام كبير من مصر بتنمية أفريقيا13 يونيو 2021 1:09 مكيف نفهم التوقعات الإيجابية عن الاقتصاد المصري من قبل المؤسسات الدولية؟

التعليقات