لقاءات وصور


الفيس بوك
 
كتب فاطيمة طيبى
2 يونيو 2021 11:31 ص
-
140 مليار دولار خارج أعين الدولة».. خبراء: «ظاهرة المستريح» بوابة لهدم الاقتصاد

140  مليار دولار خارج أعين الدولة».. خبراء: «ظاهرة المستريح» بوابة لهدم الاقتصاد

140  مليار دولار خارج أعين الدولة».. خبراء: «ظاهرة المستريح» بوابة لهدم الاقتصاد

كشفت ظاهرة "المستريح" التي ظهرت خلال الأونة الأخيرة من جديد-  يعود تاريخها لشركات توظيف الأموال منذ الثمانينيات- عن العديد من الملاحظات المهمة والتي يجب على صناع القرار الانتباه لها واتخاذ مواقف رادعة للسيطرة عليها، والحد منها وبترها تمامًا من المجتمع.

"المستريح" هو باختصار شديد شخص يتصيّد الفريسة، يرى أنها ترغب في الثراء السريع ودون بذل أي مجهود، فيظهر في الوقت المناسب وأمام الشخص المناسب بوعود أهمها أنه يملك العصا السحرية التي تنقل الضحية من مستوى إلى مستوى آخر من الرغد والربح الوفير، ومن ثم تسلّمه الضحية أموالها عن طيب خاطر دون أن ترى الفخ المنصوب لها.

تغليظ العقوبات على مرتكبي جرائم النصب

من جانبه، أكد الدكتور خالد الشافعي، الخبير الاقتصادي ورئيس مركز العاصمة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية، أنه يرى قصة توظيف الأموال بوابة خفية لتدمير وتخريب الاقتصاد الوطني فربما يكون هذا الطرح صعبًا على مسامع البعض، نظرا لما يؤديه مفهوم توظيف الأموال، من عملية كساد الاقتصاد، وعملية ركون للمكسب السريع، الأمر الذي من شأنه أن يخلق حالة من الخمول للمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي يمكن أن تمولها هذه الأموال.

ويرى «الشافعي»، فى تصريحات لـ«الدستور»، أن فكرة انتشار توظيف الأموال ظهرت في البداية علي يد بعض النصابين، وتغلغلت في المجتمع خلال الفترة الأخيرة، لكنها تعود في المقام الأول إلى ما يسمي الارتكان إلى المكسب المضمون والسريع، وهي عبارة عن مجازفة كبيرة جداً، خاصة في ظل انتشار ظاهرة النصب تحت مسمى توظيف الأموال، وخلال العام الجاري تم ضبط عدد كبير جدًا من "المستريحين"، وصلت المبالغ التي جمعها بعض هؤلاء النصابين لملايين الجنيهات، وهي أرقام كبيرة لأنها أموال شبه معدومة بعد تعرض أصحابها للنصب.

وأضاف رئيس مركز العاصمة أن هذه الظاهرة لها إبعاد سلبية جدا، لأن كثيرين من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة صفوا مشاريعهم التي تعثرت بعض الشئ من أجل توظيف أموالها مع "مستريحين"، بحثا عن المكسب المضمون والسريع، لكنهم خسروا كل شيء، حتى أن الأهالي في الأرياف بدأوا الدخول في أزمة توظيف مدخراتهم، سواء مع أشخاص أو حتي شركات، الأمر الذى أثر سلبيًا على مشروعاتهم وأفكارهم للمشروعات الجديدة.

ومن هنا يري "الشافعي" أن أفضل طريقة لادخار الأموال، أو استثمارها، يكون من خلال المشروعات الصغيرة والمتوسطة والجديدة، فهي وسيلة جيدة لادخار الأموال وتنميتها، وكذلك هي أحد أهم الطرق التي يمكن من خلالها خلق اقتصاد قوى ومتنوع دون الاعتماد على فكرة ادخار الأموال، سواء في شركات توظيف الأموال، أو مع الأشخاص، أو حتى فى البنوك .

واختتم رئيس مركز العاصمة بأهمية التأكيد على فكرة تغليظ العقوبات على مرتكبي جرائم النصب فى مسألة توظيف الأموال، لأنها بوابة لهدم الاقتصاد لكن بصورة غير مباشرة، ويشير إلى ضرورة التوعية بخطورة توظيف الأموال في غير قنواتها الشرعية.

 للمزيد من تصريحات وأراء الخبير الاقتصادي خالد الشافعي لـ  " الدستور "

https://www.dostor.org/3450125?fbclid=

IwAR3gI0uo5zAY7fpIYAW84-1MG2Sxv7F

_T-yvoJHroR-gw6QavVdNeNwCwkQ

 


أخبار مرتبطة
 
14 يونيو 2021 11:48 صخبراء قرار رفع الحجز بعد سداد نسبة 1 او 5% من المديونية يساعد الشركات في القيام باعمالها14 يونيو 2021 11:36 صمحلل اقتصادي: قانون الجمارك الجديد يعمل على تحفيز الصادرات14 يونيو 2021 11:33 ص"الشافعي": طرح العملات «البلاستيكية» خطوة إيجابية14 يونيو 2021 11:31 صخبير اقتصادي يشرح لـ "صوت الأمة" مميزات اللائحة التنفيذية لقانون الإجراءات الضريبية الموحد14 يونيو 2021 11:28 صخبير اقتصادي لـ "النهار": زيادة أسعار السجائر بداية يوليو القادم تهدف لدعم القطاع الصحي ولن تؤثر علي أسعار أيه سلعه أخري14 يونيو 2021 11:25 صخبراء وصناع يرصدون إنجازات الرئيس السيسي خلال 7 سنوات في الاقتصاد المصري13 يونيو 2021 1:17 مخالد الشافعي: الصكوك السيادية فرصة للاستفادة من الأدوات التي تطرحها الحكومة13 يونيو 2021 1:15 م- قدرة هيئة قناة السويس على حل أي أزمة عزز الثقة13 يونيو 2021 1:12 ممحلل اقتصادى: هناك اهتمام كبير من مصر بتنمية أفريقيا13 يونيو 2021 1:09 مكيف نفهم التوقعات الإيجابية عن الاقتصاد المصري من قبل المؤسسات الدولية؟

التعليقات