تحليلات


كتب فاطيمة طيبى
10 يونيو 2021 12:00 م
-
ما هو الحد الأدنى العالمي للضريبة وماذا سيعني.؟

ما هو الحد الأدنى العالمي للضريبة وماذا سيعني.؟

اعداد ـ فاطيمة طيبي  

 توصل وزراء مالية مجموعة الدول السبع الغنية (G7) إلى اتفاق تاريخي، اليوم في الخامس من يونيو 2021 ، يدعم وضع حد أدنى عالمي لمعدل الضريبة على الشركات لا يقل عن 15%، وهو اتفاق يمكن أن يشكل فيما بعد أساسا لاتفاق عالمي.

تهدف مثل هذه الصفقة إلى إنهاء ما وصفته وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين بأنه "سباق لمدة 30 عاما نحو الحضيض فيما يتعلق بمعدلات ضرائب الشركات" حيث تتنافس البلدان لجذب الشركات متعددة الجنسيات.

ـ لماذا الحد الأدنى للضريبة العالمية.؟:

تهدف الاقتصادات الكبرى إلى إثناء الشركات متعددة الجنسيات عن تحويل الأرباح، وعائدات الضرائب، إلى البلدان منخفضة الضرائب بغض النظر عن مكان مبيعاتها.

وعلى نحو متزايد، انتقل الدخل من المصادر غير الملموسة، مثل: براءات اختراع الأدوية والبرمجيات وعائدات الملكية الفكرية إلى هذه الولايات، مما يسمح للشركات بتجنب دفع ضرائب أعلى في بلدانهم الأصلية التقليدية.

ـ أين المحادثات؟

اتفاقية مجموعة السبع تغذي الجهود الحالية الأوسع نطاقا، ظلت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تنسق المفاوضات الضريبية بين 140 دولة لسنوات بشأن قواعد فرض الضرائب على الخدمات الرقمية عبر الحدود والحد من تآكل القاعدة الضريبية، بما في ذلك الحد الأدنى للضريبة العالمية على الشركات.

تهدف دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ومجموعة العشرين إلى التوصل لإجماع حول كليهما بحلول منتصف العام، لكن المحادثات حول الحد الأدنى للشركات العالمية تكون أبسط من الناحية الفنية وأقل إثارة للجدل. إذا تم التوصل إلى إجماع واسع، فسيكون من الصعب للغاية على أي دولة منخفضة الضرائب محاولة عرقلة الاتفاق.

من المتوقع أن يشكل الحد الأدنى الجزء الأكبر من الضرائب الإضافية التي تتراوح بين 50 و80 مليار دولار، والتي تقدر منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن الشركات ستدفعها في نهاية المطاف على مستوى العالم بموجب صفقات على الجبهتين.

ـ كيف يمكن الحد الأدنى من العمل العالمي؟

ينطبق الحد الأدنى لمعدل الضريبة العالمي على الأرباح الخارجية.

ولا يزال بإمكان الحكومات تحديد أي معدل ضريبي محلي على الشركات تريده، ولكن إذا دفعت الشركات معدلات أقل في بلد معين، فيمكن لحكوماتها "زيادة" ضرائبها إلى الحد الأدنى، مما يلغي ميزة تحويل الأرباح.

وقالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الشهر الماضي مايو 2021  إن الحكومات وافقت على نطاق واسع على التصميم الأساسي للحد الأدنى للضريبة، ولكن ليس المعدل.

يقول خبراء الضرائب إن هذه هي القضية الشائكة، على الرغم من أن اتفاقية مجموعة السبع تخلق زخما قويا حول مستوى 15% الفائض.

تشمل البنود الأخرى التي لا يزال يتعين التفاوض بشأنها ما إذا كان ينبغي تغطية صناديق الاستثمار وصناديق الاستثمار العقاري، ومتى يتم تطبيق المعدل الجديد والتأكد من توافقه مع الإصلاحات الضريبية الأمريكية التي تهدف إلى ردع التآكل.


ـ ماذا بعد؟

من المقرر أن يعقد اجتماع لمجموعة العشرين، في البندقية،  في شهر يوليوالمقبل 2021 ؛ لمعرفة ما إذا كانت اتفاقية مجموعة السبع تحصل على دعم واسع من أكبر الدول النامية والنامية في العالم.

لا يزال هناك الكثير الذي يتعين تسويته، بما في ذلك المقاييس التي ستحدد كيف وعلى الشركات متعددة الجنسيات التي سيتم تطبيق الضريبة عليها.

ترك بيان مجموعة السبع الباب مفتوحا لما سيحدث في غضون ذلك لضرائب الخدمات الرقمية على شركات التكنولوجيا الكبرى في مختلف الولايات القضائية، والتي أرادت الولايات المتحدة إلغاؤها بمجرد إبرام الصفقة.

واكتفى بالقول إنه يجب أن يكون هناك "تنسيقا مناسبا بين تطبيق القواعد الضريبية الدولية الجديدة وإلغاء جميع ضرائب الخدمات الرقمية".

قد يكون لأي اتفاق نهائي تداعيات كبيرة على البلدان منخفضة الضرائب والملاذات الضريبية. ازدهر الاقتصاد الأيرلندي مع تدفق استثمارات بمليارات الدولارات من الشركات متعددة الجنسيات. ومن غير المرجح أن تقبل دبلن، التي قاومت محاولات الاتحاد الأوروبي لمواءمة قواعدها الضريبية، معدل أدنى أعلى دون قتال.

ومع ذلك، فإن المعركة من أجل البلدان منخفضة الضرائب من غير المرجح أن تدور حول إفشال المحادثات الشاملة والمزيد حول بناء الدعم لمعدل أدنى أقرب ما يمكن من 12.5% أو السعي للحصول على إعفاءات معينة.


 


أخبار مرتبطة
 
منذ 19 ساعةرئيس الوزراء: نتطلع لدفع التعاون بين صندوقي الاستثمار السعودي والسيادي المصري14 يونيو 2021 11:11 صوزيرالاقتصاد الفرنسي: توقيع اتفاقيات تعاون بقيمة 4 مليارات يورو مع مصر13 يونيو 2021 2:13 موزيرتا التخطيط والتعاون الدولي تستعرضان التحديات وفرص الاستثمار بإفريقيا13 يونيو 2021 2:01 مالتخطيط: مصر أصدرت سندات خضراء بقيمة 750 مليون دولار لتصبح الدولة الرائدة في الشرق الأوسط8 يونيو 2021 11:35 صبنك القاهرة : تخصيص 500 مليون جنيه لتمويل المشروعات متناهية الصغر7 يونيو 2021 10:59 صتعاون مصري عراقي لإدارة الموارد المائية المحدودة6 يونيو 2021 11:11 صالمالية: إصدار اللائحة التنفيذية لقانون الإجراءات الضريبية الموحد مزايا جديدة للممولين والمكلفين2 يونيو 2021 11:02 صشباب الأعمال : تطلق برنامجا متكاملا للتجارة والاستثمار بأفريقيا1 يونيو 2021 2:32 مبريطانيا: تدعو الى إنهاء استخدام الفحم لمنع حدوث كارثة مناخية حول العالم1 يونيو 2021 2:26 مالهيئة الهندسية للقوات المسلحة: مشروع دلتا مصر يوفر 600 ألف فرصة عمل

التعليقات