أبحاث


كتب فاطيمة طيبى
14 يونيو 2021 3:24 م
-
فعاليات منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي فرصة لبحث العلاقات المتبادلة بين مصر وشركائها

فعاليات منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي فرصة لبحث العلاقات المتبادلة بين مصر وشركائها

 

اعداد ـ فاطيمة طيبي  

يعد منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي حدث تجاري واقتصادي ينظم سنويا في مدينة سانت بطرسبرج بروسيا منذ عام 1997، وتحت رعاية الرئيس الروسي منذ عام 2006، ويعد المنتدى منبرا عالميا رائدا للتواصل بين ممثلي أوساط الأعمال ومناقشة القضايا الاقتصادية الرئيسية التي تواجه روسيا والأسواق الناشئة والعالم.

يعقد منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي لعام 2021، بمشاركة فعلية في 2021 عقب إلغاءه خلال في 2020  بسبب جائحة كورونا؛ ويعد بمثابة منصة عالمية رائدة لمناقشة التحديات الاقتصادية التي تواجهها الأسواق الناشئة والعالم، ومحاولة إيجاد آليات مشتركة لاتخاذ القرارات التي من شأنها تعزيز النمو الاقتصادي ويعقد هذا العام تحت عنوان "تقييم الواقع الاقتصادي الجديد عقب جائحة كورونا".

ـ المشاط تلتقي وزير الصناعة والتجارة الروسي لبحث سبل تعزيز العلاقات المشتركة:

اجتمعت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، مع دينيس مانتوروف، وزير الصناعة والتجارة الروسي، لبحث علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري الثنائية؛ وذلك في إطار اللقاءات التي تعقدها مع المسئولين الدوليين، بهدف تنمية العلاقات الاقتصادية بين مصر وشركائها، ضمن فعاليات منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي في دورته الرابعة والعشرين التي عقدت في الفترة من 2-5 يونيو 2021، ممثلة عن جمهورية مصر العربية.


ـ مجالات التعاون المشترك:

استعرضت وزيرة التعاون الدولي خلال اللقاء ، مجالات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، مثل:

ـ  مشروع إنشاء محطة الضبعة النووية.

ـ  بحثت زيادة حجم التبادل التجاري.

ـ جذب مزيد من الاستثمارات الروسية في القطاعات ذات الاهتمام المشترك، والمشروعات القومية الجديدة.

ـ  إنشاء المنطقة الصناعية الروسية والتأكيد علي إمكانية الاستفادة من السوق المصرية كمحور لنفاذ المنتجات الروسية لأسواق الدول العربية والأفريقية.

ـ توريد 1300 عربة قطار بين الهيئة القومية لسكك حديد مصر والتحالف الروسي المجري الممثل في شركة ترانسماش هولدينج الروسية.

ـ  التطرق لأهمية مفاوضات اتفاق التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي بما ينعكس على زيادة حجم الصادرات المصرية إلى دول الاتحاد.

 فالعلاقات التجارية المتميزة بين مصر وروسيا بلغ حجم التبادل التجاري الى  3.8 مليار دولار في عام 2019، وتعتبر مصر الشريك التجاري الاول لروسيا في قارة افريقيا، متطلعة لمزيد من العمل المشترك في سبيل تعزيز التعاون الثنائي والعلاقات التجارية.

  ـ بحث تعزيز مجالات التعاون الثنائي مع وزير التنمية الاقتصادية الروسي:

كما التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، مكسيم ريشتنكوف، وزير التنمية الاقتصادية الروسي، بحضور النائب أحمد سمير، رئيس لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، لبحث مجالات التعاون المشتركة والعلاقات المتبادلة بين جمهورية مصر العربية وروسيا

خلال اللقاء بحثت وزيرة التعاون الدولي، مع وزير التنمية الاقتصادية الروسي  :

ـ مجالات التعاون المشتركة والمشروعات الروسية الجارية في مصر.

ـ  مناقشة أوجه التعاون المستقبلية المحتملة في مجالات الطاقة ،البنية التحتية ،السكك الحديدية والنفط والغاز.

ـ  مشاركة الجانب الروسي في المشروع القومي للصوامع الذي يستهدف إنشاء 50 صومعة لتخزين الحبوب في 17 محافظة بسعة 1.2 مليون طن.

ـ بحث المفاوضات الجارية حول اتفاقية التجارة الحرة بين جمهورية مصر العربية والاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي، والتي يمكن أن تشكل حلقة واصل بين الاتحاد وقارة افريقيا بما يعزز التجارة البينية؛ وعقدت ثلاث جولات مفاوضات بخصوص الاتفاقية في 2019 ومن المقرر استئنافها الفترة المقبلة.

ـ بحث انعقاد اللجنة المشتركة المصرية الروسية برئاسة وزيري الصناعة والتجارة في البلدين.

ـ شراكات قوية:

تتمتع العلاقات المصرية الروسية بشراكات قوية، وتشمل مجالات السياحة ،الثقافة ،الكهرباء ،الطاقة ،البترول والنقل، حيث تتعاون روسيا مع مصر في تنفيذ محطة الضبعة النووية لتوليد الكهرباء، ومن خلال المشروعات المشتركة وردت أكثر من 1000 عربة سكة حديد، كما تم توقيع اتفاقية لمدة 50 عاما لتدشين المنطقة الصناعية الروسية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس باستثمارات مستهدفة 7 مليارات دولار و35 ألف فرصة عمل.

وأكدت وزيرة التعاون الدولي، خلال لقائها على نجاح مصر في مكافحة الآثار المترتبة على جائحة كورونا، واستمرار الجهود التنموية المبذولة وخطوات الإصلاح الاقتصادي، للبناء على ما تحقق منذ سنوات، وهو ما دفع المؤسسات الدولية مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية للإشادة بتجربة مصر حيث حققت اعلى معدل نمو بواقع 3.6% خلال 2020 رغم التراجع الذي أصاب معظم اقتصادات العالم؛ ومن المتوقع زيادة هذه المعدلات لنحو 5.7% خلال 2022 وفقا لتقرير افاق الاقتصاد العالمي.

وسلطت وزيرة التعاون الدولي، الضوء على المشروعات القومية الضخمة التي تشرع مصر في تنفيذها على كافة المستويات،  من بينها:

ـ إنشاء المدن الجديدة والذكية.

ـ التوسع في مشروعات الطاقة المستدامة.

ـ تطوير البنية التحتية والطرق، لتحقيق نمو اقتصادي مستدام وتعافي مرن وقدرة على تحمل الصدمات المستقبلية.

ومن أحد الأسباب الرئيسية التي مكنت الحكومة من مواجهة تداعيات جائحة كورونا ، برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي بدأ تطبيقه في 2016، والذي نجح في اعادة هيكلة الاوضاع المالية والنقدية بما مكن الاقتصاد من مواجهة الجائحة، وتمضي مصر قدما في الموجة الثانية من الإصلاحات الهيكلية من خلال تطوير قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والزراعة وغيرها من القطاعات التي تعزز النمو الاقتصادي.

كما تم إطلاق وزارة التعاون الدولي، مبادئ الدبلوماسية الاقتصادية الثلاثة خلال 2020، وهي منصة التعاون التنسيقي المشترك، ومطابقة التمويل التنموي مع الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، وسرد المشاركات الدولية، من أجل تحقيق تعاون إنمائي فعال وشراكات مؤثرة.

جدير بالذكر أن العلاقات المصرية الروسية تعتبر علاقات استراتيجية على كافة المستويات، وتشكل واتفاقية الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي التي تم التوقيع عليها بمدينة سوتشي في أكتوبر عام 2018، أساسا نحو تعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين وتحقيق مصلحة مشتركة في دعم النمو الاقتصادي في البلدين.

ـ تعزيز التعاون الاقتصادي بين مصر وتشيلي:

ايضا التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، برودريجو يانيز، نائب وزير التجارة بدولة تشيلي، لبحث علاقات التعاون الاقتصادي الثنائية، وتفعيل اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين، لبحث العلاقات المتبادلة بين مصر وشركائها. 


بحثت الوزيرة مع نائب وزير التجارة بدولة تشيليك..

ـ  مجالات الاهتمام المشترك على مستوى المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمناطق الاقتصادية.

ـ تفعيل اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين في دورتها الأولى، والاستعدادات الفنية للجنة للوقوف على نقاط التعاون بين الجانبين، وهو ما رحب به نائب وزير التجارة بدولة التشيلي.

ـ اتفاقية التعاون الاقتصادي في 1988:

جدير بالذكر أن العلاقات المشتركة يحكمها اتفاقية التعاون الاقتصادي بين البلدين عام 1988، ويتم تجديدها تلقائيا كل خمس سنوات، وتنص الاتفاقية على تدشين اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي.

وأكدت المشاط على :

ـ حرص جمهورية مصر العربية على تعزيز العلاقات مع شركائها والتعاون الاقتصادي بما يحقق المصالح المشتركة، مشيرة إلى أن مصر يمكن أن تمثل بوابة لعلاقات دولة تشيلي في قارة أفريقيا على مستوى الاستثمارات والتجارة، وكذلك ما تمثله تشيلي كبوابة لمصر في أمريكا اللاتينية.

ـ تفعيل اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي، سيكون بمثابة استكشاف لآفاق وأوجه التعاون المشترك بين مصر وتشيلي، مما يسمح بتبادل الخبرات الرؤى في مجالات التعاون المختلفة، وتعظيم العلاقات على مستوى القطاعات ذات الأولوية مثل الصناعة ،الزراعة ،الكهرباء ،النقل البحري والصيد.

ـ  انعقاد منتدى تحالف المحيط الهادئ، في تشيلي خلال نوفمبر 2020.

هذا وان الموضوعات التي تضمنها المنتدى تمثل فرصة للتعاون المشترك في المجالات ذات الأولوية مثل التجارة ،الاقتصاد الرقمي ،العلوم والتكنولوجيا والابتكار ،الصناعات الإبداعية والشركات الصغيرة والمتوسطة. كما أن وزارة التعاون الدولي، تعمل على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين مصر وشركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين.

 

 


أخبار مرتبطة
 
منذ 5 ساعاتتوجيهات بتعميق التعاون من خلال شركات مصرية بمشروعات إعادة إعمار ليبيا26 يوليو 2021 1:29 متحقق استقرارالسوق بتوصل مجموعة "أوبك+" لاتفاق جديد لمواصلة إلغاء تخفيضات الإنتاج حتى 202225 يوليو 2021 2:25 موزارة التخطيط تصدر الملخص التنفيذي للتقرير الوطني الطوعي الثالث لمصر25 يوليو 2021 12:29 مالتمويل الدولي : 272 تريليون دولار تضخم الدين العالمي حتى سبتمبر 202021 يوليو 2021 10:50 صمنظمة العمل الدولية واليونيسف: 160 مليون ارتفاع عدد الأطفال العاملين بالعالم ودول تواجه كارثة الديون21 يوليو 2021 10:25 صإيطاليا: خطة الإصلاح تتضمن في جزء منها إعطاء صدمة كهربائية لاقتصاد شبه متعثر18 يوليو 2021 11:02 صما المقصود بالتنمية الاقتصادية.؟ وما الفرق بينها وبين النمو الاقتصادي.؟18 يوليو 2021 10:24 صالضريبة على الشركات متعددة الجنسيات على طاولة "العشرين"15 يوليو 2021 3:05 ممسودة تقرير للأمم المتحدة ترسم فيها صورة قاتمة وقاتلة للاحترار المناخي على الأرض7 يوليو 2021 2:15 مالبنك المركزي يكشف ضوابط خدمات السجل التجاري والشهر العقاري بفروع البنوك

التعليقات