تقارير


كتب فاطيمة طيبى
28 نوفمبر 2021 1:08 م
-
توقف الانتاج بسبب نقص الرقائق يؤثر بالصناعة على مستوى العالم حتى 2022

توقف الانتاج بسبب نقص الرقائق يؤثر بالصناعة على مستوى العالم حتى 2022

اعداد ـ فاطيمة طيبي

 النقص العالمي في أشباه الموصلات يؤدي إلى تغييرات أساسية في صناعة السيارات،و سيشتري مصنعو السيارات في المستقبل المواد الخام والمكونات الرئيسة بأنفسهم مباشرة من الموردين ولن يعودوا يعتمدون فقط على الموردين الكبار كموردين للنظام . هذا ما صرح  به في السابع والعشرين من شهر نوفمبر 2021 الحالي ميشائيل بريشت رئيس مجلس العمال في شركة دايملر الألمانية للسيارات.

بدوره، أضاف "أولا كالينيوس"، الرئيس التنفيذي لشركة دايملر، أن نقص الرقائق يتسبب في توقف الإنتاج وتأجيلات في الصناعة على مستوى العالم، ومن المتوقع أن يستمر هذا الوضع حتى 2022، وفقا لـ"الألمانية".

وقال بريشت الذي يتولى أيضا منصب نائب رئيس المجلس الإشرافي في "دايملر"، "نحن ممثلو العمال نتساءل بالفعل، تبني صناعة السيارات عددا أقل بكثير من السيارات من قبل الجائحة، إلى أين تتجه الرقائق؟". وقال إنه خلال عملية الإنتاج أحيانا ما يتم إعلان ما إذا كان مكون معين متوافرا أم أنه لا يصل في اللحظة الأخيرة، ما يتسبب في ارتباك وإحباط بين العمال. كما أن ملفات الطلبيات كانت ممتلئة عن آخرها، ولو كانت المكونات الكافية متوافرة لعملت الشركة بشكل متواصل، ويمكن أن توظف أشخاصا جددا.

ـ نقص المكونات:

غير أنه في أواخر أكتوبر، أعلنت "دايملر" أن الإنتاج توقف عدة مرات بين يوليو و سبتمبر ، ويرجع ذلك في الأساس إلى نقص الرقائق. وإضافة إلى ذلك، انتهى العمل تقريبا على كثير من المركبات في قطاعي السيارات والشاحنات، ولم يكتمل بسبب نقص المكونات.

إلى ذلك، قال تيري بريتون المفوض الأوروبي للسوق الداخلية "دي تيجد"، إن إنتاج أشباه الموصلات في الاتحاد الأوروبي يجب أن يتضاعف في 2030، فيما من المقرر أن تعلن شركة إنتل تفاصيل استثمار كبير في المنطقة قريبا. وأوضح بريتون في تصريحات صحافية  ، أنها "مسألة أيام"، وفقا لما نقلته وكالة "بلومبيرج" للأنباء. وتابع بريتون، أن الاتحاد الأوروبي سيعرض على صناعة أشباه الموصلات "الدعم نفسه الذي تقدمه الولايات المتحدة واليابان"، في إشارة إلى قانون الرقائق الأوروبي المرتقب بوصفه إطار عمل للاستثمار. وأضاف أن التكتل لن يستبعد مساعدة مالية مسموح بها في ظل قواعد مكافحة الاحتكار. وقال "تماما مثل الدول الأخرى، نريد أن نكون منافسين فيما يتعلق بالإعانات، أوروبا بحاجة إلى أن تصبح أقل اعتمادا على إنتاج الرقائق الآسيوية".

كما صرح باتريك جيلسينجر الرئيس التنفيذي لشركة "إنتل"، في أكتوبر  2021 ، بأن عملاق الرقائق الأمريكي سيكشف عن مكان موقعه الذي تبلغ قيمته مليارات عدة من الدولارات قبل نهاية العام. وتوقع أن النقص العالمي في الرقائق سيستمر حتى 2023. وسيكشف الاتحاد الأوروبي عن قانون الرقائق الأوروبي في النصف الأول من العام المقبل، في إطار استراتيجية لتعزيز إنتاج أشباه الموصلات. وتشمل أهدافه أن تكون حصة التكتل 20 %، في السوق العالمية بحلول 2030.

وتوقعت شركة تصنيع الرقائق النمساوية "أيه تي آند إس"، أن تستمر أزمة نقص الرقائق العالمية لـ12 شهرا آخر، حتى تتزايد الإمدادات وتواكب الطلب الحقيقي.ونقلت "بلومبيرج" عن أندرياس جيرستنماير الرئيس التنفيذي للشركة، القول في مؤتمر صحافي في كوالالمبور، "إننا حاليا في بيئة متقلبة للغاية، وهي تزعزع الاستقرار بشكل كامل".

وأضاف، "لقد قادت الجائحة إلى زيادة كبيرة في الطلب على الأجهزة الرقمية". وأضاف أنه لمواجهة النقص، تعمل الشركة على إضافة طاقة إنتاجية إلى السوق، وبنت مصنعا جديدا في الصين. وقال، "إننا نبذل قصارى جهدنا لزيادة القدرة، والآن مع الاستثمار في ماليزيا، سنضيف طاقة إنتاجية أخرى".

 


أخبار مرتبطة
 
25 يناير 2022 1:40 ميحيى زكي: شركات عالمية ترغب في إقامة مشروعات طاقة نظيفة باقتصادية قناة السويس25 يناير 2022 12:42 موزيرة التجارة: 64.5% زيادة في حجم الصادرات المصرية لليبيا في 202124 يناير 2022 11:42 صصندوق النقد العربي يتوقع نمو الاقتصاد العربي بنسبة 5.2% خلال 202223 يناير 2022 12:15 موزيرة الصناعة تبحث مع وفد غرفة التجارة العربية الامريكية سبل زيادة الصادرات المصرية23 يناير 2022 12:11 موزير المالية: حريصون على تشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية فى مصر23 يناير 2022 11:34 صمنتدى شباب العالم منصة حوار وجسر تواصل لدعم خطط التنمية23 يناير 2022 10:36 صالبنك الدولى يتوقع تراجع النمو في الاقتصادات الناشئة والنامية إلى 4.6 % في 202223 يناير 2022 10:33 صالبنك الدولى : 14 مليار دولار ديون مستحقة على البلدان الأشد فقرا للصين23 يناير 2022 10:21 صمصر واليابان تبحثان سبل تعزيز التعاون في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي23 يناير 2022 9:54 ص41 مليار جنيه ارتفاع أقساط التأمين والشركات سددت 18.6 مليار جنيه تعويضات في 10 أشهر

التعليقات