تحليلات


كتب فاطيمة طيبى
19 يناير 2022 11:39 ص
-
غموض التحديات والفرص المستقبلية للاقتصاد العالمي في 2022

غموض التحديات والفرص المستقبلية للاقتصاد العالمي في 2022

اعداد ـ فاطيمة طيبي  

الرئيس التنفيذي لمركز كوروم للدراسات الاستراتيجية في لندن، طارق الرفاعي، قال في تصريحات له لاحدى الوكالات الاعلامية العربية  عن أبرز التحديات والفرص التي تنتظر الاقتصاد العالمي في العام المقبل 2022   ان "المخاطر المتوقعة في 2022 مرتبطة بمدى قدرة البنوك المركزية على التحكم في الاقتصاد العالمي وأسواق المال، مع تواصل نسب التضخم المرتفعة وسط سياسات معارضة لرفع سعر الفائدة في أوروبا تحديدا . حيث يتوقع أنه بموازاة ارتفاع التضخم "سوف تضطر البنوك المركزية الكبرى لرفع سعر الفائدة في الربع الثاني أو الثالث من العام، وسنرى تقلبات وتذبذبات بأسواق المال، ومن الممكن أن يحدث تراجع في النمو العالمي، قد يصل إلى حد الركود الذي مرتبط بصورة مباشرة بطبيعة السياسات المالية والاقتصادية المتخذة .

هذا ما يفسر بالفعل ان الاقتصاد العالمي مقبلا على سيناريوهات مختلفة في سنة 2022، في ظل تأثيرات متداخلة، على رأسها جائحة كورونا وما صاحبها من تداعيات، في حين تباطأت حركة التعافي في 2021 مع حالة "عدم اليقين" التي تفرض نفسها، من جراء تطورات الجائحة وظهور متحورات جديدة للفيروس .

ـ عوامل ارتفاع معدلات التضخم:

 تشير توقعات صندوق النقد الدولي إلى اتجاه الاقتصاد العالمي لتحقيق نسبة نمو تصل إلى 4.9 % خلال العام 2022، مقارنة بنسبة نمو قدرها الصندوق بـ 5.9 % في 2021.

مع الاشارة حسب اراء خبراء الاقتصاد  ان هناك   ثلاثة عوامل دفعت إلى ارتفاع معدلات التضخم على النحو الراهن.

ـ العامل الأول : ضخ السيولة من قبل الحكومات المركزية.

ـ العامل الثاني : الدعم المباشر المقدم  من الحكومات خلال أزمة كورونا لمحاولة التعافي الاقتصادي والحفاظ على النمو.

ـ العامل الثالث :  مرتبط بالاختناقات في سلاسل التوريد، والتي من المتوقع أن تستمر في 2022.

 الذي يجدر الاشارة اليه ان:

ـ  قرار البنك الفيدرالي الأميركي المتعلق بتقليص برنامج شراء الأصول، وهو البرنامج الذي يعتقد بأنه أدى لفقاعة في الأصول العالمية.

ـ  إلى جانب مضاربات ذات مخاطر عالية لا سيما في العملات المشفرة، الا انها من وجهة نظر البعض يعتبر أن هذه الخطوة إيجابية قد تؤثرعلى المشهد الاقتصادي.

ـ  تفاءل في ارتفاع نسبة النمو:

 في المقابل، يرى بعض الخبراء الاقتصاديين انه من المتوقع في السنة المقبلة 2022 أن تصل نسبة النمو إلى 4.9 %، وهي نسبة أقل من العام 2021، لكنها أفضل كثيرا من العام 2020 الذي شهد تقلصا بنسبة 3 % ، والتي قد ترجغ  في الوقت نفسه عن عوامل إيجابية وأخرى سلبية من شأنها أن تعطي مؤشرات عن طبيعة الأداء الاقتصادي في العام 2022.

ـ اللقاح ودوره في تحديات تغيير ملامح السوق:

من بين العوامل الإيجابية ما يرتبط بتوقعات زيادة نسب الحاصلين على اللقاحات، والتي بلغت في الدول المتقدمة أكثر من 60 %، بينما لا تزال بنسب أقل في دول أخرى.

وأبرز التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي، ارتفاع أسعار الطاقة بشكل شبه مضاعف، بما يؤثر على النمو الاقتصادي ويجر خلفه ارتفاعات في أسعار الغذاء والنقل والمواد الأخرى.

ويضاف لتلك العوامل أيضا ارتفاع نسب التضخم، والتي تجاوزت مستويات غير مسبوقة منذ ثلاثة عقود في أميركا، مع ارتفاعه أيضا حول العالم، إضافة إلى زيادة نسب البطالة، وارتفاع الديون بشكل حاد بسبب جائحة كورونا.

ومن المتوقع ان يشهد النصف الثاني من 2022  تحسنا أوضح مقارنة بالنصف الأول، لتتسارع وتيرة النمو مع عودة الحياة وحركة النقل والسياحة العالمية، واستقرار نسبي في الأسعار، مع زيادة عدد المطعمين

 ـ رؤى واراء مستقبلية للاقتصاد العالمي:

يرى  بعضا من الخبراء، أن الاقتصاد العالمي في العام 2022 سوف يشهد تغيرات عديدة، جميعها مرتبطة بتطورات فيروس كورونا وطبيعة المتحورات الجديدة التي قد تشكل خطرا وتهديدا كبيرا على الاقتصاد العالمي، في حال تفاقم خطورتها وتزايد معدلات انتشار الفيروس، وفي ظل عدم التعافي الاقتصادي في 2021 بسبب تطورات الجائحة وما صاحبها من تداعيات وأزمات، مثل أسعار النفط، وهي الأزمة المستمرة في 2022 والتي تؤثر بدورها على الأسعار العالمية في شتى القطاعات، لا سيما أسعار المواد الغذائية.

غير أن الأزمة الاقتصادية التي خلفتها الجائحة تختلف بشكل تام عن الأزمات الاقتصادية التي شهدها العالم في فترات سابقة ونجح في التعافي منها باتباع سياسات مالية متنوعة، على اعتبار أن الأزمة الحالية مرتبطة بالعنصر الأهم في العملية الإنتاجية وهو الإنسان، وبالتالي يظل خطر تفشي الوباء واستمراره عاملا رئيسيا في تهديد مسارات الاقتصاد العالمي.

 

 


أخبار مرتبطة
 
منذ 17 ساعةمصر من دافوس: خطة طموحة لاستضافة COP27 و بحث سبل التعاون في مجال التحول الطاقيمنذ 21 ساعةوثيقة أوروبية لتعزيز تعاون الاتحاد ومجلس التعاون الخليجي بشأن الطاقة والتحول الأخضر23 مايو 2022 1:56 مأول تقرير تمويل للتنمية المستدامة على المستوى الوطني بالشراكة مع جامعة الدول العربية22 مايو 2022 2:40 ممشاركة وزيرة التخطيط بالدورة العاشرة لمجلس منظمة الصحة العالمية وأهمية التعاون مع مصر18 مايو 2022 10:49 صالمالية: تعزيز الحماية الاجتماعية لتخفيف حدة التضخم المستورد من الخارج17 مايو 2022 2:08 مالقمح يرتفع الى 40 % خلال 3 أشهر بعد قرار الهند بحظر تصديره16 مايو 2022 2:41 ممصر والأمم المتحدة توقعان إعلان نوايا لتعزيز تنفيذ برنامج الإصلاح الهيكلي 2021 ـ 202415 مايو 2022 11:32 صالسعودية: اعتماد استراتيجية التقنية المالية لتطوير القطاع والابتكار في الخدمات المقدمة15 مايو 2022 11:25 صبقاء المخاوف بشأن أمن الطاقة نتيجة للحرب الروسية ـ الأوكرانية المستمرة14 مايو 2022 2:07 ممؤشرات التضخم الأمريكي المصحوب بركود اقتصادي بات خطرا حقيقيا

التعليقات