مقالات


كتب سحر صالح
16 أكتوبر 2019 3:43 ص
-
نحو تجارة حرة بين مصر وروسيا

نحو تجارة حرة بين مصر وروسيا

استوقفني تصريح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن بلاده تعمل في اتجاه توقيع اتفاقية تجارة حرة مع مصر، فالحقيقة أن القطاع التجاري بين البلدين يشهد نموًا مستمرًا، وقد ارتفع حجم التبادل بين القاهرة وموسكو خلال الفترة الأخيرة، ومن الواضح أن هناك خطوات ملموسة لتخطي جميع الحواجز التجارية، وفتح أفاق جديدة لعلاقات التعاون بين الدولتين في كل المجالات.

لقد بدأت الخطوات الأولى لتطوير العلاقات الاقتصادية المصرية ـ الروسية بشكل فعلى في 11 ديسمبر 2017، حين زار بوتين مصر لإجراء مفاوضات مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، حول تطوير العلاقات الثنائية في مجالات السياسة والتجارة والاقتصاد والثقافة، ودعا الرئيس الروسي وقتها إلى توسيع التعاون بين الاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي (EAEU) ويضم «أرمينيا وروسيا البيضاء وكازاخستان وقيرغيزستان وروسيا»، ولذلك فإن اتفاقية التجارة الحرة سوف تدعم العلاقات الثنائية بين مصر وجميع الدول الأعضاء في هذا الاتحاد.

إن الاقتصاد المصري يمضي في تحسن ملحوظ، مما يسمح بوجود تبادل تجاري على نطاق أوسع، فنجاح أي دولة أو فشلها يعتمد على قوة علاقاتها الاقتصادية بالدول الأخرى، وفي ظل العولمة فإن العالم كله سيصبح كيانًا واحدًا، ومن ثمّ سوف يزيد الاندماج الاقتصادي الدولي؛ نتيجة لعمليات تحرير التجارة، وأحسب أن توقيع اتفاقية تجارة حرة مع روسيا، ستكون خطوة مهمة تتبعها خطوات أخرى بما في مصلحة اقتصاد مصر.

 

مقال الاستاذ أحمد البري .. نقلا عن الأهرام



التعليقات