دراسات


كتب فاطيمة طيبى
18 نوفمبر 2020 11:27 ص
-
مصر: ارتفاع إنتاج الغاز يعزز مكانتها على خريطة الطاقة العالمية

مصر: ارتفاع  إنتاج الغاز  يعزز مكانتها على خريطة الطاقة العالمية

  

اعداد ـ فاطيمة طيبي  

شهدت صناعة الغاز الطبيعي في مصر طفرة ساهمت في تعزيز مكانتها   على خريطة الطاقة العالمية. ونشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء معلومات سلطت الضوء على جهود مصر في التحول إلى الغاز الطبيعي مقابل أنواع الوقود الأخرى، والمكاسب الاقتصادية والبيئية المترتبة للاعتماد على الغاز، فضلا عن المشروعات التنموية الرامية لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتوفير مليارات الدولارات.

ـ ارتفاع  في نسبة استهلاك الغاز الطبيعي:

ووفق التقرير، فقد سجلت مصر زيادة في استهلاك الغاز الطبيعي على حساب مصادر الطاقة البديلة الأكثر تكلفة وتلويثا للبيئة مثل البنزين والسولار، خلال 3 سنوات، بلغت 8 %، بواقع 59.6 مليار متر مكعب بين عامي 2019 و2020، مقارنة بـ55.2 مليار متر مكعب بين عامي 2016 و2017.

وسجل المتوسط الشهري لمبيعات الغاز الطبيعي المضغوط للسيارات ارتفاعا بمعدل 54.8 % ليصل إلى 47.2 مليون متر مكعب بين عاني 2019 و2020، مقارنة بـ30.5 مليون متر مكعب بين 2016 و2017.

وتراجع استهلاك السولار بنسبة 14 % ليصل إلى 12.3 مليون طن عام 2019-2020 ، في حين كان الرقم المسجل هو 14.3 مليون طن عام 2016-2017. ايضا انخفض استهلاك البنزين بنسبة 23.1 %، ليصل إلى 3 مليون طن عام 2019-2020، مقارنة بـ3.9 مليون طن عام 2016-2017.

ـ مكاسب بيئية:

وفيما يتعلق بالمكاسب البيئية المترتبة على تبني الغاز بديلا للوقود التقليدي، أوضح التقرير أن ذلك يقلل من انبعاثات بعض الغازات الضارة، ومنها غاز أول أكسيد الكربون بنسبة تتراوح ما بين 90 و97 %، وغازات ثاني أكسيد الكربون بنسبة تصل لـ 25 %، كما يسهم أيضا في تقليل انبعاثات غاز أكسيد النيتروجين بنسبة تتراوح ما بين 35 و60 %.

وأبرز التقرير المكاسب الاقتصادية للاعتماد على الغاز الطبيعي، حيث يوّفر ذلك 1500 جنيه عند استخدام الغاز الطبيعي كوقود بديل لبنزين 95، ذلك حال استهلاك 300 لتر بنزين شهريا، وكذلك توفير 1200 جنيه عند استخدامه كوقود بديل لبنزين 92، في حال استهلاك 300 لتر بنزين شهريا، فضلا عن توفير 825 جنيها عند استخدامه كبديل لبنزين 80، ذلك حال تم استهلاك 300 لتر بنزين شهريا.

وبالانتقال للجهود التي بذلتها الدولة لتحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي، أظهر التقرير ارتفاع عدد السيارات المحوّلة للعمل بالغاز الطبيعي بنسبة 42.1 % خلال 3 سنوات، كما ارتفع عدد محطات تعبئة السيارات بالغاز الطبيعي بنسبة 16.8 في المئة خلال 3 أعوام.

وتطرق التقرير للمبادرة التي أطلقتها الدولة لإحلال المركبات المتقادمة وتحويلها للعمل بالغاز الطبيعي في يوليو 2020، والتي سيتم خلالها تحويل 147 ألف مركبة للعمل بالغاز الطبيعي خلال ثلاث سنوات، إلى جانب استهداف إحلال 240 ألف مركبة "ميكروباص" بمركبات أخرى حديثة تعمل بالغاز الطبيعي، والعمل على إنشاء 366 محطة غاز طبيعي في كافة المحافظات المصرية.

ـ الميزان التجاري للغاز الطبيعي:

 كما أشار التقرير للتحسن في الميزان التجاري للغاز الطبيعي، حيث حقق فائضا قيمته 0.7 مليار دولار في الفترة (يوليو- مارس) عام 2019-2020، في حين أنه كان قد حقق فائضا بقيمة 0.6 مليار دولار عام 2018-2019، مقابل عجز قيمته 1.6 مليار دولار لعام 2017-2018، و2.2 مليار دولار في 2016-2017.

ومن البيانات التي أوردها التقرير أن مصر أوقفت استيراد الغاز الطبيعي في الفترة (يوليو ـ مارس) عام 2019-2020، بعد أن كانت قيمة الواردات قد بلغت 0.5 مليار دولار لعام 2018-2019، و1.7 مليار دولار لعام 2017-2018، و2.5 مليار دولار لعام 2016-2017، ليبلغ إجمالي ما توفره مصر نتيجة إيقاف استيراد الغاز المسال سنويا نحو 1.5 مليار دولار.

وارتفع إنتاج مصر من الغاز الطبيعي حيث  زاد بنسبة 36.5 % على مدار الـ3 سنوات الماضية بفضل اكتشافات الغاز الجديدة، حيث وصل مستوى الإنتاج في عام 2019-2020  إلى نحو 63.2 مليار متر مكعب، مقارنة بـ 46.3 مليار متر مكعب عام 2016-2017.

واحتلت مصر وفقا لـبريتش بتروليوم" المركز الثالث كأكثر الدول تحقيقا لزيادة في إنتاج الغاز الطبيعي على مستوى الدول المنتجة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط عام 2019، وذلك بنسبة زيادة تصل لـ 10.9 % مقارنة بعام 2018.


ـ تنمية حقول الغاز الطبيعي:

ومن أبرز مشروعات تنمية حقول الغاز الطبيعي المصرية مشروع تنمية حقل ظهر، بمعدل إنتاج يصل إلى أكثر من 3 مليار قدم مكعب غاز يوميا، وكذلك تنفيذ مشروع تنمية حقل نورس، بمعدل إنتاج بلغ نحو 1.2 مليار قدم مكعب غاز يوميا، إلى جانب مشروع المرحلة التاسعة بحقول غرب الدلتا بالمياه العميقة (البرلس، شل الهولندية)، بمعدل إنتاج 500 مليون قدم مكعب غاز يوميا هذا بالإضافة إلى مشروع تنمية منطقة جنوب غرب بلطيم بالبحر المتوسط، بمعدل إنتاج 385 مليون قدم مكعب غاز يوميا.

الا ان اكتشافات الغاز في البحر المتوسط، وعلى رأسها حقل ظهر بإنتاجه الذي ناهز 3 مليارات قدم مكعب، واتفاقيات ترسيم الحدود مع دول الجوار، وسداد مستحقات الشركات الأجنبية، كلها أمور دفعت إنتاج مصر من الغاز لأعلى مستوياته على الإطلاق.

ووصل إنتاج مصر من الغاز إلى 7 مليارات و200 مليون قدم مكعب يوميا، اكتفت بها مصر ذاتيا بل وتحولت مرة أخرى إلى بلد مصدر للغاز.

وأوضح خبير قطاع الطاقة حسني الخولي،  أن عددا من العوامل لعبت دورا في تعزيز دور مصر بسوق الغاز العالمي، من بينها :

ـ تعديل التشريعات.

ـ  تعيين وترسيم الحدود.

ـ  سداد المتأخرات.

ـ والاستفادة من الموارد الغنية التي لم تكتشف بعد، مثل البحر الأحمر".

وفيما كانت الأنظار كلها تتجه صوب منطقة شرق البحر المتوسط وما تحمله من ثروات للغاز، جاءت مبادرة مصر بتأسيس منظمة غاز شرق لمتوسط مع 6 دول أخرى، لتكون بمثابة سوق إقليمية تعمل على استغلال ثروات الغاز وتأمين احتياجات الدول الأعضاء. واعتبرت مصر هذه المنظمة، نقطة فاصلة في جهودها للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة، بما لديها من بنية تحتية قادرة على استقبال الغاز المكتشف في البحر المتوسط، وإسالته وإعادة تصديره.

 

 


أخبار مرتبطة
 
25 نوفمبر 2020 12:02 مانعكاس النتائج الإيجابية للإصلاحات على مؤشرات الأداء الاقتصادى خلال العام المالى 2018/ 2019 مقارنة بـ 2014/ 201524 نوفمبر 2020 12:25 ممؤسسات التصنيف الائتماني تثبت تصنيف مصر بعد تعاملها الإيجابي مع أزمة كورونا15 نوفمبر 2020 12:50 مالسياسة النقدية بالمركزى يخفض سعر الفائدة 50 نقطة اساس ليصل 8.25% للايداع و9.25% للاقراض8 نوفمبر 2020 12:28 م"إياتا" : تراجع إجمالي طلب المسافرين على النقل الجوي خلال سبتمبر20208 نوفمبر 2020 11:18 صالتخطيط : خطة المواطن في كافة المحافظات واستعراض ملامحها في الأقصر للعام المالي 2020/20214 نوفمبر 2020 12:57 مالإسكان : تنفيذ عدد من المشروعات في الوادي الجديد3 نوفمبر 2020 11:51 صالدولة المصرية تتجه نحو مشروعات الاقتصاد الأخضر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة25 أكتوبر 2020 1:02 مالتخطيط : تقرير حول قياس الأثر التنموي لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر خلال 16/2017- 19/202021 أكتوبر 2020 11:48 صبريطانيا: 4.5 % ارتفاع معدل البطالة يونيو ـ أغسطس 2020 بسبب كوفيد ـ 1919 أكتوبر 2020 11:38 ص"أوبك": تقليص تخفيضات الإمدادات الحالية البالغة 7.7 مليون برميل يوميا الى مليوني برميل يناير2021

التعليقات