بورتريه


كتب فاطيمة طيبى
29 نوفمبر 2020 12:45 م
-
القرقاوي: 10 تريليونات دولار خسائر الاقتصاد العالمي خلال 30 عاما

القرقاوي: 10 تريليونات دولار خسائر الاقتصاد العالمي خلال 30 عاما

 اعداد ـ فاطيمة طيبي

أكد وزير شؤون مجلس الوزراء الإماراتي،   محمد عبد الله القرقاوي رئيس القمة العالمية للحكومات، أن الأمم المتحدة قادت مسيرة بناء الأمل بالمستقبل وتعزيز التعاون الدولي على مدار 75 عاماً منذ تأسيسها.

جاء ذلك، في كلمة ألقاها محمد القرقاوي في افتتاح الحوار العالمي رفيع المستوى الذي نظمته القمة العالمية للحكومات بعنوان "75 دقيقة من أجل التعاون الدولي"، بالتعاون مع الأمم المتحدة، تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.


ـ القمة العالمية للحكومات تستشرف مستقبل الاستثمار ما بعد كورونا:

وأشاد محمد القرقاوي بجهود المنظمة الدولية التي تسهم بتوفير الغذاء لأكثر من 100 مليون إنسان في 83  بلدا ، وتأمين اللقاحات لأكثر من 50% من أطفال العالم، وحماية أكثر من 83 مليون لاجئ في مختلف القارات.

كما أشاد بجهود المنظمة الدولية في دعم 95 ألف جندي ضمن قوات حفظ السلام في 13 دولة، وبمبادرات المنظمة الأممية الهادفة لمواجهة التحديات العالمية الأخرى مثل التغير المناخي، والتحول الرقمي، والمساواة بين الجنسين، وغيرها.

وقال إن التحديات الصحية التي شهدها العالم مؤخرا  بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" فرضت تغييرات جذرية على مختلف نواحي الحياة. بالارتقاء بدور الأمم المتحدة وتحديد أبرز الأهداف المستقبلية وصولا إلى الاحتفال بمئوية تأسيسها في 2045.

ـ الاستثمار بعد كورونا.. القمة العالمية للحكومات ترسم خارطة للمستقبل:

وأكد محمد القرقاوي أهمية الجهود الدولية للحفاظ على الحياة الطبيعية التي فقدت 60% من عدد كائناتها الحية. مشيرا أن الاقتصاد العالمي سيخسر أكثر من 10 تريليون دولار خلال السنوات الثلاثين المقبلة في حال عدم إيجاد حلول فعّالة للتحديات البيئية، وأن حجم المردود الاقتصادي للاستثمار في قطاع البيئة يتجاوز 9 أضعاف النفقات.

واستعرض رئيس القمة العالمية للحكومات أبرز التغيرات في مجالات التحول الرقمي مع انضمام نحو مليون شخص يوميا إلى عالم الإنترنت، ودور الاستثمارات العالمية في تسريع تبني التكنولوجيا الحديثة خلال الأشهر الماضية، وإتاحة الفرصة لتعزيز التواصل البشري وتوليد الفرص الاقتصادية لمواجهة تحديات قطاع العمل التي تتضمن توفير 600 مليون وظيفة جديدة في العقد المقبل.


وتابع "نحن في دولة الإمارات نفخر بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة لدعم هذه الجهود العالمية وتنفيذ رؤيتنا المستقبلية المشتركة عبر منصة القمة العالمية للحكومات، التي ستسهم في تعزيز المشاركة المجتمعية في القطاعات الحيوية، وإعداد استراتيجيات استشراف المستقبل والاستعداد لتغيراته".

 

 



التعليقات