تحليلات


كتب فاطيمة طيبى
25 مايو 2022 2:53 م
-
محطة الشارقة لتحويل النفايات إلى طاقة .. الأولى في الشرق الأوسط

محطة الشارقة لتحويل النفايات إلى طاقة .. الأولى في الشرق الأوسط

  اعداد ـ فاطيمة طيبي

شهدت دولة الإمارات العربية المتحدة في الرابع والعشرين من شهر مايو الحالي ، افتتاح محطة الشارقة لتحويل النفايات إلى طاقة، لتكون الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط. وافتتح محطة الشارقة لتحويل النفايات إلى طاقة، الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في الرابع والعشرين من شهر مايو 2022  وبحضور الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة .


ـ الريادة في مجال اتلطاقة :

وتعد المحطة التي طورتها "شركة الإمارات لتحويل النفايات إلى طاقة"، وهي شركة مشتركة بين "بيئة"، المجموعة الرائدة بالمنطقة في مجال الاستدامة، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة، إنجازا جديدا يضاف لدولة الإمارات العربية المتحدة على وجه العموم وإمارة الشارقة على وجه الخصوص في القطاع البيئي وفي دعم الاقتصاد المستدام.

وقال خالد  الحريمل الرئيس التنفيذي لمجموعة بيئة: حققت مجموعة بيئة إنجازا نوعيا في إمارة الشارقة وذلك برفع تحويل النفايات بعيدا عن المكبات بمعدل 76%، وهو الأعلى بمنطقة الشرق الأوسط بدعم من مرافق إعادة التدوير المتنوعة التي تستقبل مختلف أنواع النفايات حيث يتم معالجتها واستخلاص المواد القابلة لإعادة التدوير وإعادة دمجها بالاقتصاد.

وأضاف الرئيس التنفيذي لمجموعة بيئة: مع دخول محطة تحويل النفايات إلى طاقة مرحلة التشغيل الفعلي، سنتمكن من معالجة النفايات غير القابلة لإعادة التدوير بالكامل وبالتالي يرتفع معدل تحويل النفايات في إمارة الشارقة بعيدا عن المكبات إلى 010%

كما قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر" ان مشروع محطة الشارقة لتحويل النفايات إلى طاقة الذي تتعاون فيه "مصدر" و"بيئة" لترسيخ مكانة الدولة في مجال الإدارة المستدامة للنفايات والنهوض بالابتكار في قطاع الطاقة النظيفة.، مضيفا ان هذا المشروع متفوقا  من حيث المعايير العلمية والتقنية المطبقة فيه، وهو ما يعكس الرؤية الاستشرافية  والحرص على ترسيخ ريادة إمارة الشارقة في مجال البيئة والاستدامة وجعلها نموذجا يحتذى لمدن المنطقة، ودعم هدف الإمارة بأن تصبح أول مدينة تحول جميع النفايات بعيدا عن المكبات في منطقة الشرق الأوسط.


ـ   نصف مليون طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون سنويا:

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر":  انه بفضل جهود والتزامات وتفاني، شركائنا في شركة "بيئة"، وبفضل تعاوننا المشترك وشراكتنا الاستراتيجية طويلة الأمد، أصبح مشروع محطة تحويل النفايات إلى طاقة حقيقة على أرض الواقع، ومنشأة متطورة، تفخر بها دولة الإمارات ، وتساهم في تفادي ما يقرب من نصف مليون طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون سنويا.

كما ستكون المحطة الجديدة نقطة تحول نحو تحقيق هدف صفر نفايات بإمارة الشارقة وتحويلها بالكامل بعيدا عن المكبات، والوصول إلى الحياد الكربوني، كما ستدعم المحطة مساعي الدولة لتعزيز مزيج الطاقة قليلة الكربون ومعالجة النفايات غير القابلة لإعادة التدوير والتعامل معها وفقا لأعلى المعايير وأحدثها.

وإلى جانب إنتاج الطاقة من نفايات غير قابلة لإعادة التدوير، تضم المحطة نظما لتحسين كفاءة الطاقة وخفض استهلاك المياه، وتستوفي شروط وثيقة "أفضل التقنيات المتاحة" الصادرة عن الاتحاد الأوروبي والتي ترسي المعايير العالمية المعتمدة في هذا المجال.

وستساهم المحطة، التي أعلن عنها عام 2018، في تحويل ما يصل إلى 300 ألف طن من النفايات عن المكبات سنويا، ما يدعم تحقيق أهداف الإمارات الخاصة بتحويل النفايات وإدارتها، كما ستمكن المحطة الشارقة من رفع نسبة تحويل النفايات من 76% إلى 100%، لتكون أول مدينة في منطقة الشرق الأوسط تحول فيها جميع النفايات بعيدا عن المكبات.

وسيساهم المشروع في تفادي انبعاث ما يصل إلى 450 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون سنويا، وهو ما يدعم مساعي الدولة لتنفيذ المبادرة الاستراتيجية الخاصة بتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050. وستنتج المحطة 30 ميجاواط من الكهرباء منخفضة الكربون، ما يكفي لتزويد نحو 28 ألف منزل في الإمارات بالكهرباء، وتوفير 45 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي في كل عام.

ـ آليات التشغيل:

وحول آليات التشغيل في هذه المحطة فإن النفايات غير القابلة لإعادة التدوير ستعالج في مرجل حراري لتوليد بخار يسهم بدوره في تشغيل توربين بخاري يقوم بتوليد الكهرباء، وسيتم تجميع رماد القاع الناجم عن عملية الاحتراق لإعادة استخراج المواد المعدنية والمكونات الأخرى التي يمكن استخدامها في البناء وأعمال الطرق في الوقت الذي يُجمع فيه الرماد المتطاير لمعالجته بشكل منفصل.

وتبلغ مساحة المحطة 80 ألف متر مربع، وتقع ضمن مجمع بيئة لإدارة النفايات الذي تديره "بيئة لإعادة التدوير" شركة إعادة التدوير واستعادة المواد التابعة لمجموعة بيئة، حيث سيتم تحويل النفايات غير القابلة لإعادة التدوير الصادرة عن مجمع إدارة النفايات من أجل معالجتها ضمن محطة الشارقة لتحويل النفايات إلى طاقة. وتفضل الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بعد ذلك بالضغط على زر تدشين محطة الشارقة لتحويل النفايات إلى طاقة إيذانا بافتتاحها الرسمي .

 

 

 


أخبار مرتبطة
 
منذ 23 ساعةوزير الاتصالات: 10% نموا سنويا في حجم الصادرات الرقمية25 سبتمبر 2022 1:52 موزير المالية: تيسير إجراءات الإفراج الجمركي ورد الضريبة لضيوف مصر في قمة المناخ12 سبتمبر 2022 1:53 مأبوظبي الأول مصر يراهن على مشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر11 سبتمبر 2022 3:51 مفي"أمن التكنولوجيا العالمية" ،إقامة تحالفات باستخدام عقيدة "مبدأ الثقة" بديلا لمبدأ القوة7 سبتمبر 2022 3:05 مالتخطيط : 14 مليار دولار إجمالي تمويل المؤسسة الدولية الإسلامية لمصر حتى أغسطس 20227 سبتمبر 2022 1:17 ممدبولي: الموازنة تضاعفت 7 مرات في 10 سنوات.. ونسبة الدين تقارن بحجم الاقتصاد6 سبتمبر 2022 2:25 مهالة السعيد: إجمالي عدد 2000 مشروع مقدم للمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية5 سبتمبر 2022 12:45 ماستكمال إجراءات طرح سندات الباندا بالأسواق الصينية، و دراسة فرص سندات ساموراي الخضراء31 أغسطس 2022 3:20 موزير المالية: الانتهاء من حصر الصناديق والحسابات الخاصة وبدء تقنين أوضاعها يناير 202331 أغسطس 2022 2:06 مفعاليات النسخة الثانية من منتدى مصر للتعاون الدولي Egypt-ICF من 7ـ 9 سبتمبر 2022

التعليقات