أبحاث


كتب فاطيمة طيبى
7 فبراير 2023 1:16 م
-
قمة الحكومات 2023.. منصة للاستدامة المالية بالمنطقة العربية وصياغة مستقبل أفضل للبشـرية

قمة الحكومات 2023.. منصة للاستدامة المالية بالمنطقة العربية وصياغة مستقبل أفضل للبشـرية

اعداد ـ فاطيمة طيبي

 تنظم وزارة المالية بالشراكة مع صندوق النقد العربي الدورة السابعة من منتدى المالية العامة للدول العربية. وذلك تحت عنوان "الاستدامة المالية في المنطقة العربية في مرحلة ما بعد أزمة جائحة كورونا: التحديات والفرص"، إضافة إلى ثلاث جلسات حوارية لمناقشة أبرز التوجهات المالية العالمية، على هامش مشاركتها في القمة العالمية للحكومات 2023، والتي تعقد في دبي خلال الفترة من 13-15  فبراير  2023.

ويعقد المنتدى يوم الأحد 12 فبراير الحالي، في فندق جميرا ميناء السلام بدبي، حيث يعقد على مستوى وزراء المالية ومحافظي المصارف المركزية في الدول العربية وبحضور كريستالينا جورجيفا مدير عام صندوق النقد الدولي.

هذا وان القمة العالمية للحكومات باتت منصة عالمية تجمع تحت مظلتها نخبة من قادة الحكومات والوزراء وكبار المسؤولين وصناع القرار ورواد الأفكار والمختصين في الشؤون المالية والاقتصادية والاجتماعية من مختلف دول العالم، بهدف مشاركة الرؤى والأفكار والمقترحات وتبادل الخبرات والمعارف والتجارب الملهمة، لصياغة مستقبل الحكومات وابتكار حلول لمواجهة التحديات العالمية.

وتبحث القمة العالمية للحكومات 2023، من خلال أكثر من 110 جلسات رئيسية وتفاعلية وحوارية، أبرز التحديات العالمية الحالية والمستقبلية، وسبل الارتقاء بالأداء الحكومي، وتعزيز قدرة الحكومات على استباق التغيرات المتسارعة والاستعداد لها، مع التركيز على تسخير التكنولوجيا والابتكار لمواجهة التحديات التي تواجه البشرية.

ـ منصة عالمية لبناء  المستقبل:

وأكد محمد بن هادي الحسيني، وزير دولة للشؤون المالية، أهمية القمة باعتبارها حدثا عالميا ومنصة مهمة لاستشراف وبناء المستقبل للأجيال القادمة، إذ يجتمع تحت مظلتها نخبة من قادة الحكومات والوزراء والخبراء المتخصصين في المجال المالي من مختلف أنحاء العالم وممثلي المنظمات والمؤسسات المالية، بهدف تبادل الرؤى والخبرات والتجارب الحكومية الناجحة في مواجهة مختلف التحديات التي يشهدها العالم.

وقال: "تحرص وزارة المالية من خلال مشاركتها في القمة على تعزيز قنوات التواصل وترسيخ الشراكات وفتح آفق الحوار البناء مع مختلف الشركاء الدوليين حول الفرص والتحديات المستقبلية للعمل المالي الحكومي، لدفع عملية البناء والتنمية وتسخير كافة الجهود لمواصلة مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة، بما يخدم متطلبات واحتياجات الأجيال الحالية والقادمة، وينعكس على استدامة الموارد الطبيعة والحفاظ على الكوكب.

بدوره، شدد الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، على أهمية منتدى المالية العامة للدول العربية كملتقى لتعزيز فرص تبادل التجارب والخبرات بين الدول العربية لمناقشة تحديات السياسة المالية في إطار التطورات الاقتصادية والمالية الراهنة، منوها بالجهود التي تقوم بها السلطات في الدول العربية لاستعادة وتقوية التعافي لتحقيق الاستقرار الاقتصادي والمالي وتعزيز النمو الشامل والمستدام.

ـ بناء اقتصاد مرن  :

وأكد دور السياسات الاقتصادية والمالية في المحافظة على الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، لافتا إلى أن مواضيع المنتدى لهذا العام تواكب احتياجات المرحلة الحالية، منوها بالدعم الذي تقدمه السلطات في دولة الامارات العربية المتحدة لأنشطة صندوق النقد العربي.

يتضمن المنتدى أربع جلسات حوارية..

ـ  الأولى بعنوان "تطورات وآفاق الاقتصاد الكلي" وتناقش التطورات الاقتصادية العالمية والإقليمية الراهنة والتوقعات المستقبلية، مع التركيز على التحديات والأولويات الرئيسة للسياسة المالية.

ـ الثانية بعنوان "إدارة مخاطر المناخ والفرص: السياسة المالية وتغير المناخ"، وستركز على تدابير السياسة المالية لمواجهة التحديات والفرص المرتبطة بتغير المناخ وضمان الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر.

ـ الجلسة الثالثة بعنوان "إدارة مخاطر السياسة المالية" نطاق إدارة مخاطر المالية العامة والتحديات التي تواجهها الدول العربية.

ـ الجلسة الرابعة والأخيرة بعنوان "تمويل احتياجات السياسة المالية: تعزيز تعبئة الإيرادات المحلية"، فستلقي الضوء على أهمية اتخاذ الإجراءات والسياسات اللازمة للحد من انتشار القطاع غير الرسمي والذي يصعب فرض الضرائب عليه، لتوسيع القاعدة الضريبية وتعزيز الامتثال.

إلى ذلك، تنظم وزارة المالية خلال ..

اليوم الأول..  من القمة العالمية للحكومات جلسة مغلقة عالية المستوى بالتعاون مع صندوق النقد الدولي ومشاركة صندوق النقد العربي.

 فيما يشهد اليوم الثاني..  عقد جلسة حوارية لسيدات الأعمال والشباب مع كريستالينا غورغيفا، المدير العام لصندوق النقد الدولي بالتنسيق مع عدد من المؤسسات مثل مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين والمؤسسة الاتحادية للشباب. وضمن فعاليات اليوم الثاني ستعقد وزارة المالية جلسة عامة بالتعاون مع صندوق النقد العربي تحت عنوان "دور السياسات الضريبية في تحقيق التنمية المستدامة". كما ستشهد مشاركة الوزارة توقيع اتفاقيات شراكة وتعاون وعدد من اللقاءات الثانية مع القيادات المالية الاقليمية والدولية.

ـ صياغة مستقبل أفضل للبشـرية:

أكد شركاء القمة العالمية للحكومات 2023 أن هذا الحدث العالمي أصبح منصة متفردة في بناء مستقبل أفضل للبشرية.

وذلك من خلال تبادل الخبرات والمعارف حول أهم الموضوعات التي تهم الحكومات والمجتمعات للنهوض بالقطاعات الحيوية التي تسهم في تحقيق مستقبل مزدهر للإنسان.

جاء ذلك خلال مشاركتهم في "حوار القمة العالمية للحكومات"، الذي عقد بمتحف المستقبل في دبي، لاستعراض مستجدات القمة التي تستضيفها دبي خلال الفترة من 13 إلى 15 فبراير 2023؛ حيث أشار المشاركون في الحوار إلى أهمية دعم تحقيق أهداف القمة العالمية للحكومات في جمع صانعي القرار والخبراء من حول العالم للتباحث والخروج بشراكات فاعلة تساهم في استكشاف فرص جديدة أمام الحكومات، وتصميم الآليات لمواجهة التحديات العالمية والسعي للارتقاء بجودة حياة المجتمعات، وتعزيز التقدم العلمي والتكنولوجي.

ـ تجمع عالمي لتحسين جودة حياة المجتمعات:

وأكد مطر الطاير المفوض العام لمسار البنية التحتية والتخطيط العمراني وجودة الحياة، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، أن القمة العالمية للحكومات أصبحت تجمعا عالميا لقادة الحكومات والسياسيين وصناع القـرار، لمناقشة الرؤى والأفكار والمشاركة في أفضل الممارسات لتعزيز دور الحكومات من أجل صياغة ملامح مستقبل أفضل للبشـرية.

بدوره أكد سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أننا سنستعرض من خلال مشاركتنا في القمة العالمية للحكومات تجربة دبي الريادية في رحلتها نحو تحقيق الحياد الكربوني، وجهودنا في التحول إلى الطاقة النظيفة وصولا إلى صفرية الانبعاثات بحلول 2050 من خلال الاعتماد على الابتكار والبحوث والتطوير ضمن الممكنات والركائز الأساسية لتذليل تحديات الاستدامة وتعزيز كفاءة الطاقة والتوسع في مشاريع الطاقة النظيفة والمتجددة".

ـ الاستثمار في أجيال المستقبل:

من جهته، قال السفير ماجد السويدي، المدير العام والممثل الخاص لرئاسة دولة الإمارات لمؤتمر الأطراف "COP28": "تماشيا مع رؤية وتوجيهات القيادة بالاستثمار في أجيال المستقبل، نرى في القمة العالمية للحكومات وفي عام الاستدامة بدولة الإمارات، كيف يتحد المجتمع الإماراتي بجميع فئاته من الطلاب الشباب إلى رواد الأعمال والعلماء، لإنجاز مهمة دولة الإمارات وتحقيق استضافة ناجحة لمؤتمر الأطراف COP28 العام الجاري".

وأضاف: "سيشهد المؤتمر إجراء أول حصيلة عالمية على الإطلاق، وهي أكبر فرصة سياسية خلال هذا العقد الحاسم بالنسبة للعمل المناخي، حيث ستتيح لنا تحديد الفجوات الحالية، وجمع العالم في مسار واحد لتسريع تقدمنا في العمل المشترك على معالجة هذه الفجوات، وفق مستهدفات اتفاق باريس".

 من جانبه، عبر المهندس ماجد سلطان المسمار مدير عام هيئة تنظيم قطاع الاتصالات والحكومة الرقمية، عن بالشراكة مع القمة العالمية للحكومات، وقال: "انطلاقا من الدور الاستراتيجي للهيئة في تنظيم وتمكين التحول الرقمي، فهي معنية بشكل مباشر بجهود استشراف المستقبل، كما نتطلع للنقاشات والحوارات مع شركائنا العالميين في مجالات مثل مستقبل الحكومة الرقمية، وبناء الكفاءات، وترسيخ ثقافة الابتكار، وتطوير الخدمات الحكومية، وبناء المدينة الذكية، وتطوير التشريعات والأنظمة المطلوبة للتعامل مع التقنيات الناشئة والجذرية وغير ذلك من المواضيع".

وقال محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية: " تواصل القمة العالمية للحكومات دورها البارز كمنصة عالمية لاستشراف مستقبل الحكومات وإيجاد الحلول المبتكرة لمواجهة التحديات التنموية والاقتصادية والاجتماعية، إضافة إلى دورها في تعزيز قنوات التواصل بين القطاعين الحكومي والخاص، مما يسهم في إحداث التغييرات الإيجابية في المجتمعات والاقتصادات العالمية". وأشار إلى أن القمة أضافت للصندوق الكثير من الخبرات والتجارب الغنية، كما ساهمت في تعزيز التعاون مع شركائنا العالميين من مؤسسات التمويل الدولية بما يدعم أهداف التنمية المستدامة لمختلف شعوب العالم.

 


أخبار مرتبطة
 
منذ 19 ساعةلقاءات وزير المالية على هامش اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن17 أبريل 2024 9:43 صواشنطن: التحديات الدولية والإقليمية وتأثيرها على الأسواق الناشئة محاور مناقشة المشاط ومسئولي البنك الدولي15 أبريل 2024 2:34 ممفاعل الضبعة سيحل أزمة انقطاع الكهرباء بمصر وبدء إنتاج الطاقة بداية 202714 أبريل 2024 3:39 مبطاريات الطاقة الشمسية لتخزين الكهرباء7 أبريل 2024 1:23 مالدولة وضعت الحد الأقصى للاستثمارات العامة بتريليون جنيه لإفساح المجال للقطاع الخاص2 أبريل 2024 1:24 مالتيتانيوم .. السلاح الروسي الذي لا يعرفه احد31 مارس 2024 1:04 مأزمة أدوية تضرب العالم.. 26 دولة أوروبية أبلغت عن نقص في الأدوية في 202325 مارس 2024 12:20 معقود مشروعات لإزالة المخلفات بتكلفة 565 مليون جنيه23 مارس 2024 1:51 مالمالية: نستهدف دورا أكبر للقطاع الخاص فى منظومة التأمين الصحي الشامل19 مارس 2024 2:18 مالمالية: 14.5 مليار دولار إجمالي قيمة السلع والبضائع المفرج عنها منذ بداية 2024

التعليقات