أبحاث


كتب فاطيمة طيبى
28 فبراير 2023 11:45 ص
-
القاهرة: فعاليات"قمة الصناعات الغذائية" في دورتها الأولى.. الأمن الغذائي أولوية قصوى للحكومة المصرية

القاهرة: فعاليات"قمة الصناعات الغذائية" في دورتها الأولى.. الأمن الغذائي أولوية قصوى للحكومة المصرية

اعداد ـ فاطيمة طيبي

أهمية الأمن الغذائي كأولوية قصوى للحكومة، لاسيما في هذا التوقيت، حيث .. أن الحكومة بدأت منذ عام 2014 التوسع بشكل كبير في جهود الأمن الغذائي وبناء الصوامع وتوسيع الرقعة الزراعية. هذا ما أكدته وزيرة التعاون الدولي، الدكتورة رانيا المشاط .  خلال فعاليات "قمة الصناعات الغذائية  Cairo Food Summit"  في دورتها الأولى بالقاهرة، في السابع والعشرين من شهر فبراير الحالي  تحت عنوان "نحو طريق النمو المستدام".

ـ  بحضور:  الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، والسيد القصير وزير الزراعة، وسفير الاتحاد الأوروبي كريستيان بيرجر، وسفير إيطاليا ميكيلي كواروني، والدكتور علاء عز امين عام الاتحاد العام للغرف التجارية.


ـ التنسيق المشترك:

كما اشارت المشاط  إلى أن الوزارة تعمل على التحرك بشكل سريع مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين لتلبية أولويات الدولة الوطنية وتحقيق التكامل بين الجهود الوطنية وجهود الشركاء الدوليين لإتاحة أوجه الدعم كافة في مجال الأمن الغذائي.

ـ وأضافت أن العام الماضي 2022  شهد تنسيقا بين الوزارة والعديد من شركاء التنمية، من بينهم البنك الدولي وبنك التنمية الإفريقي؛ لإتاحة التمويلات الميسرة الطارئة لدعم الأمن الغذائي في ظل تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية.

ـ وأشارت المشاط إلى برامج الشراكات الدولية مع شركاء التنمية، بالتنسيق الكامل مع الجهات الوطنية؛ لتوفير الاستثمارات طويلة الأجل لدعم قطاع الصوامع والتخزين، لافتة إلى أنه يجري تنفيذ 25 صومعة بتمويل من شركاء التنمية؛ مما يسهم في زيادة السعة التخزينية للحبوب الاستراتيجية ومن بينها القمح.

ـ وتطرقت وزيرة التعاون الدولي، خلال كلمتها، إلى الاتفاقيات المختلفة التي أبرمت مع شركاء التنمية، ومن بينهم المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة.

ـ وأكدت المشاط أن القطاع الخاص جزء رئيسي من الشراكات التي يتم تنفيذها مع شركاء التنمية، حيث تعمل الوزارة على تمكينه وزيادة مشاركته في جهود التنمية كجزء من أولويات الدولة، وعلى مدار الثلاث سنوات الماضية حصل القطاع الخاص على تمويلات تنموية ميسرة واستثمارات في الشركات.

ـ كما تحدثت وزيرة التعاون الدولي عن المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج "نوفي"، التي تعمل على تعزيز الاستثمارات المناخية في 3 قطاعات حيوية على رأسها الغذاء، من أجل تحفيز جهود التكيف والتخفيف مع التغيرات المناخية.

ـ كما أشارت ايضا  إلى أن البرنامج يتبنى نهجا يقوم على تحقيق التنمية الشاملة ويعود بالنفع المباشر على المواطنين من خلال توفير الحلول التي تتيح الطاقة المتجددة بأسعار معقولة، وتعزز الأمن الغذائي، وتحمي المناطق الأكثر عرضة لتداعيات التغيرات المناخية لتصبح أكثر ملائمة للعيش، لاسيما الدلتا التي تصنفها الهيئة الحكومية المعنية بالتغيرات المناخية بأنها من أكثر المناطق عرضة للتغيرات المناخية.

ـ وسلطت المشاط الضوء على محور الغذاء ضمن المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء برنامج "نوفي"، والذي يضم 5 مشروعات تعزز جهود التكيف وتدعم صلابة ومرونة المجتمعات المحلية في التعامل مع التغيرات المناخية.

ـ ولفتت ايضا إلى أن وزارة التعاون الدولي اتبعت نهجا مشتركا يقوم على اختيار شريك تنموي كمنسق لكل محور من محاور المشروع من أجل حشد جهود شركاء التنمية الآخرين والتأكد من تنسيق العمل وحوكمته بما يحقق الأثر المطلوب، ويقوم الصندوق الدولي للتنمية الزراعية على محور "الغذاء" .

ـ وزير التموين:  العمل مع البنك الدولي والاتحاد الأوروبي لإضافة 600 ألف طن صوامع خاصة:

قال الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية ، إن مصر تمتلك 1.2 مليون طن صوامع تخزين في عام 2014 وتم رفع هذا الرقم ليصل إلى 3.5 مليون طن صوامع تخزين وجاري العمل مع البنك الدولي والاتحاد الأوروبي لإضافة 600 ألف طن صوامع خاصة في توشكى وشرق العوينات.

كما أضاف المصيلحي، خلال قمة الصناعات الغذائية  ، أن جاري تطوير 8 مصانع جديدة تابعة للوزارة مثل الدواجن ومصانع قها وإدفينا، موجها طلب للقطاع الخاص للمشاركة في تلك المصانع.

وأشار إلى أنه جاري العمل على مجمعات للزيوت من خلال مصانع جديدة في برج العرب وسوهاج ومدينة السادات بهدف توفير الزيوت بالإضافة إلى تطوير مصانع السكر والعمل على زيادة الإنتاج لتحقيق الأمن الغذائي.وأضاف الوزير أن هناك اجتماع لمناقشة توفير السلع في رمضان وآليات ضبط الأسعار.

ـ  احتياطي القمح يكفي أكثر من 4 أشهر والزيت 5.1 شهر:

كما  قال الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية ، إن احتياطي القمح يكفي أكثر من أربع شهور، لافتا إلى أن موسم توريد القمح المحلي سيبدأ في منتصف شهر أبريل المقبل 2023 ، وتستهدف الوزارة توريد نحو 4 ملايين طن.

وأضاف مصلحي، في تصريحات خاصة على هامش مؤتمر قمة الصناعات الغذائية، أن احتياطي الزيت يكفي نحو 5.1 شهر. كما  لفت الوزير ايضا، إلى أن احتياطي الأرز يكفي الاستهلاك المحلي، مؤكدا على أنه يتم إجراء مراجعة دورية لتجنب زيادة الأسعار بشكل عشوائي.

ـ التصديري للحاصلات الزراعية:  استهداف زيادة الصادرات بنسبة 20% خلال الموسم الجاري:

كشف عبد الحميد الدمرداش رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية ، أن صادرات المنتجات الزراعية سجلت قفزة خلال الأشهر الأربعة الأولى من الموسم الحالي لتسجل زيادة بقيمة 260 مليون دولار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2022 ، باجمالي قيمة صادرات 500 مليون طن.


وأضاف الدمرداش، خلال قمة الصناعات الغذائية، أن المجلس يستهدف زيادة الصادرات بنحو 20% خلال الموسم التصديري الجاري، والذي يبدأ من شهر سبتمبر 2022 وينتهي في أغسطس 2023.  وأكد رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، أن صادرات الحاصلات الزراعية تمثل 11% من إجمالي صادرات مصر بقيمة 3 مليارات دولار.

ـ وزير الزراعة: استهداف إنشاء 80 سوق خارجي للمنتجات الزراعية في الفترة القادمة:

أكد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي السيد القصير، على ضرورة للنظر إلى بدائل جديدة لمحاربة أزمة نقص الغذاء وإيجاد آليات خارج الصندوق لمحور الزيادة السكانية.

وأوضح القصير، خلال فعاليات قمة الصناعات الغذائية " Cairo food  Summit"   في نسخته الأولى، أن الأرض الزراعية، أن القطاع الزراعي يلعب دور محوري في مجال الأمن الغذائي، وقد شهد دعم غير مسبوق من القيادة السياسية الفترة الماضية من خلال التوجه في مشروعات التوسع الرأسي والأفقي، وتنفيذ العديد من المشروعات القومية الكبرى.

وأشار وزير الزراعة، إلى أن مصر افتتحت 23 سوق خلال عام 2022، في كل من اليابان ،الصين ، ونيوزيلندا،حيث اشار إلى أن مصر تستهدف إنشاء 80 سوق خلال الفترة القادمة.

ولفت القصير، إلى أن:

ـ  أكثر من 15% الاقتصاد الكلي للدولة من القطاع الزراعي.

ـ 25% من العمالة المصرية في مجال الزراعة.

ـ أكثر من 16% من حجم الصادرات المصرية زراعية، ما يسهم في تحقيق التنمية المتوازنة والمستدامة.

وأوضح أن الدولة وضعت استراتيجية التنمية المستدامة ضمن 2023، بهدف..

ـ  إقامة مجتمعات زراعية متكاملة.

ـ وزيادة الصادرات الزراعية.

ـ وتحسين معيشة الزراعيين وإجراءات التكيف مع التغيرات المناخية.

وأشار إلى بعض المشروعات الزراعية، منها:

1 ـ مشروع الدلتا الجديد العملاق جاري افتتاحه بمساحة 700 ألف فدان.

2 ـ ومشروع توشكا بمساحة 1.1 مليون فدان.

3 ـ  وأكثر من 500 ألف فدان في مشروع سيناء.

4 ـ وأشار إلى أن مصر تحتل المركز الثاني من إنتاج الأرز عالميا، والرابع فى إنتاج القمح.

 وذكر السيد القصير، أن صادرات مصر الزراعية بلغت خلال عام 2022 ولأول مرة سجلت ما يقرب من 6.5 مليون طن، بحوالي 3.3 مليار دولار وبزيادة حوالي 800 ألف طن عن العام الماضي 2022 .

 

 

 

 


أخبار مرتبطة
 
منذ 19 ساعةلقاءات وزير المالية على هامش اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن17 أبريل 2024 9:43 صواشنطن: التحديات الدولية والإقليمية وتأثيرها على الأسواق الناشئة محاور مناقشة المشاط ومسئولي البنك الدولي15 أبريل 2024 2:34 ممفاعل الضبعة سيحل أزمة انقطاع الكهرباء بمصر وبدء إنتاج الطاقة بداية 202714 أبريل 2024 3:39 مبطاريات الطاقة الشمسية لتخزين الكهرباء7 أبريل 2024 1:23 مالدولة وضعت الحد الأقصى للاستثمارات العامة بتريليون جنيه لإفساح المجال للقطاع الخاص2 أبريل 2024 1:24 مالتيتانيوم .. السلاح الروسي الذي لا يعرفه احد31 مارس 2024 1:04 مأزمة أدوية تضرب العالم.. 26 دولة أوروبية أبلغت عن نقص في الأدوية في 202325 مارس 2024 12:20 معقود مشروعات لإزالة المخلفات بتكلفة 565 مليون جنيه23 مارس 2024 1:51 مالمالية: نستهدف دورا أكبر للقطاع الخاص فى منظومة التأمين الصحي الشامل19 مارس 2024 2:18 مالمالية: 14.5 مليار دولار إجمالي قيمة السلع والبضائع المفرج عنها منذ بداية 2024

التعليقات