أبحاث


كتب فاطيمة طيبى
6 فبراير 2024 1:53 م
-
الشريحة الدماغية للتحكم بالهاتف والكمبيوتر وأي جهاز تقريبا بمجرد التفكير

الشريحة الدماغية للتحكم بالهاتف والكمبيوتر وأي جهاز تقريبا بمجرد التفكير

اعداد ـ فاطيمة طيبي

قال الملياردير الأميركي إيلون ماسك، مؤسس شركة "نيورالينك" إن أول مريض من البشر خضع لزراعة شريحة دماغية من التي تنتجها الشركة ، وإنه يتعافى بشكل جيد. وأضاف في تدوينة على منصة "إكس" (تويتر سابقا): "تظهر النتائج الأولية رصد زيادة الخلايا العصبية على نحو واعد". وقال ماسك في منشور منفصل على "إكس" إن شريحة نيورالينك سيطلق عليها اسم "تيليباثي" Telepathy.

ـ خلايا لللإشارات :

ويصف المعهد الوطني لصحة الخلايا العصبية بأنها خلايا تستخدم الإشارات الكهربائية والكيميائية لإرسال المعلومات عبر الدماغ وإلى الجسم. وأضاف الملياردير الأميركي، مالك منصة "إكس" أن الشريحة "تمكنك من التحكم في هاتفك أو جهاز الكمبيوتر الخاص بك، ومن خلالهما أي جهاز تقريبا، بمجرد التفكير.. سيكون المستخدمون الأوائل هم أولئك الذين فقدوا القدرة على استخدام أطرافهم.. تخيل لو كان ستيفن هوكينغ قادرا على التواصل بشكل أسرع من الكاتب السريع أو البائع بالمزاد  هذا هو الهدف".

وأفادت "نيورالينك" على موقعها الإلكتروني بأن الشريحة تمكن الأشخاص المصابين بالشلل الرباعي من التحكم في الأجهزة بتفكيرهم. وكانت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية قد منحت الشركة في 2023 تصريحا لإجراء أول تجربة لها لاختبار زرع الشريحة في دماغ إنسان.

وواجهت "نيورالينك" دعوات للتدقيق فيما يتعلق ببروتوكولات السلامة الخاصة بها. وذكرت وكالة اعلامية  هذا الشهر أن السلطات المعنية غرمت الشركة لانتهاكها قواعد وزارة النقل الأميركية فيما يتعلق بنقل المواد الخطرة.  وقدرت قيمة الشركة بنحو خمسة مليارات دولار في يونيو من 2023 .

وكان 4 مشرعين طلبوا في أواخر نوفمبر من لجنة الأوراق المالية والبورصة الأميركية التحقيق فيما إذا كان ماسك قد ضلل المستثمرين بشأن سلامة تقنيتها بعد أن أظهرت السجلات البيطرية مشكلات في عمليات زرع الشريحة في أدمغة القرود منها الشلل وتورم الدماغ.

ـ معلومات  عن زرع شريحة إيلون ماسك في أدمغة البشر:

 أعلنت شركة نيورالينك Neuralink الناشئة في مجال التكنولوجيا العصبية التي شارك في تأسيسها الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، حصولها رسميا على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لإطلاق أول دراسة سريرية أولية على زرع شريحة في أدمغة البشر تمكنهم من التحكم في الأجهزة الإلكترونية عن طريق الإشارات العصبية.

وذكرت نيورالينك في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر، "نحن متحمسون للإعلان عن حصولنا على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لإطلاق دراسة سريرية أولية على الإنسان " .

وأضافت الشركة الناشئة "هذا نتيجة العمل المذهل الذي قام به فريق نيورالينك بالتعاون الوثيق مع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، ويمثل خطوة أولى هامة ستسمح يوما ما لتقنيتنا بمساعدة العديد من الأشخاص"، منوهة في الوقت ذاته إلى أنه  لم يتم فتح التسجيل بعد لتجربتنا السريرية. وسوف نعلن المزيد من المعلومات حول هذا قريبا ".  ومن جهته علق الملياردير الأمريكي إيلون ماسك على الموافقة موجها التهنئة إلى الشركة قال فيها "تهانينا لفريق نيورالينك".

ـ حول شريحة إيلون ماسك : 

خططت شركة نيورالينك لوضع شريحة بحجم العملة المعدنية في أدمغة البشر، تسمى لينك، بهدف السماح للعقل البشري بالتحكم في الأجهزة الإلكترونية المعقدة باستخدام الإشارات العصبية فقط، ما سيساعد الأشخاص المصابين بالشلل الكامل على استعادة التواصل مع أحبائهم عن طريق تحريك هذه الإشارات العصبية والكتابة بعقولهم، وفق ما جاءت به  سي إن بي سي.

ويعتقد إيلون ماسك أن غرسات الدماغ يمكن أن تعالج مجموعة من الحالات بما في ذلك السمنة والتوحد والاكتئاب والفصام بالإضافة إلى تمكين تصفح الويب والتخاطر.  وبعد الموافقة الأمريكية، من المفترض، أن تطلب نيورالينك من المرضى الخضوع لعملية جراحية في الدماغ لغرس الشريحة دائرية الصغيرة التي ستعالج الإشارات العصبية وتترجمها.

والارتباط بين الشريحة والإشارات العصبية متصل بسلسلة من الخيوط الرفيعة والمرنة التي يتم إدخالها مباشرة في أنسجة المخ حيث تكتشف الإشارات العصبية. وسيتعلم المرضى الذين يستخدمون أجهزة نيورالينك  التحكم بها باستخدام تطبيق للأجهزة الذكية، وسيتمكن المرضى بعد ذلك من التحكم بالفأرة (الماوس) ولوحات المفاتيح الخارجية من خلال اتصال بلوتوث ، وفقا للموقع الإلكتروني للشركة.

ـ التعايش مع الذكاء الاصطناعي باستخدام التكنولوجيا :

تقول بيزنس إنسايدر، في الوقت الذي يشتهر فيه الملياردير الأمريكي إيلون ماسك بشركاته البارزة مثل تسلا Tesla وسبيس إكس SpaceX، لكن الملياردير لديه أيضا عدد قليل من المشاريع غير العادية. وقال إنه بدأ إحداها لتحقيق التكامل بين الدماغ البشرية والذكاء الاصطناعي.

وتنبع فكرة التكامل بين الدماغ البشري والذكاء الاصطناعي من اعتقاد لدى إيلون ماسك عبر عنه في بودكاست الذكاء الاصطناعي مع ليكس فريدمان في 2019 حين قال إنه يشعر بالخوف من القدرات الخارقة للذكاء الاصطناعي في المستقبل ولذلك يسعى إلى التكامل بين الدماغ البشرية والذكاء الاصطناعي وبذلك ستكون قادرة على تحقيق التعايش مع الذكاء الاصطناعي باستخدام التكنولوجيا التي طورتها شركة نيورالينك.

 قال ماسك إن  نيورالينك تهدف إلى معالجة المخاطر الوجودية المرتبطة بالذكاء الرقمي الخارق ولن نكون قادرين على أن نكون أكثر ذكاء من الحواسيب الرقمية العملاقة، لذلك، إذا لم تتمكن من التغلب عليها، انضم إليهم. واضاف ايضا  بانه واثق جدا من سلامة الأجهزة لدرجة أنه سيكون على استعداد لزرعها في أطفاله.

ـ كيف سيتم زراعة شريحة إيلون ماسك في دماغ البشر؟

تطور شركة نيورالينك قطعتين من المعدات. الأولى عبارة عن شريحة يتم زرعها في جمجمة الشخص، مع وجود أقطاب كهربائية تنتشر في دماغه. والرقاقة أو الشريحة التي تطورها نيورالينك ستكون بحجم عملة معدنية وستكون مضمنة في جمجمة الشخص. من الشريحة، تنتشر مجموعة من الأسلاك الصغيرة، كل منها أرق 20 مرة من شعرة الإنسان، إلى دماغ المريض.

تم تجهيز الأسلاك بـ 1024 قطبا كهربائيا، وهي قادرة على مراقبة نشاط الدماغ، نظريا، وتحفيز الدماغ كهربائيا. تنقل الرقاقة هذه البيانات لاسلكيا عبر الشريحة إلى أجهزة الكمبيوتر ، حيث يمكن للباحثين دراستها. أما المعدة الثانية فهي روبوت يمكنه زرع الشريحة تلقائيا، حيث سيعمل الروبوت باستخدام إبرة صلبة لكمة الأسلاك المرنة المنبثقة من شريحة نيورالينك إلى دماغ الشخص، مثل آلة الخياطة.

وادعى ماسك أن الآلة يمكن أن تجعل زرع أقطاب نيورالينك سهلا مثل جراحة العيون الليزك. في حين أن هذا ادعاء جريء ، أخبر علماء الأعصاب سابقا في عام 2019 أن الجهاز يحتوي على بعض الميزات الواعدة جدا.

ـ تجربة شريحة إيلون ماسك على القرود والخنازير :

في عام 2020، عرضت شركة نيورالينك إحدى رقائقها المدمجة في خنزير يدعى جيرترود Gertrude. كان العرض دليلا على المفهوم وأظهر كيف تمكنت الشريحة من التنبؤ بدقة بمكان أطراف جيرترود عندما كانت تمشي على جهاز المشي ، بالإضافة إلى تسجيل النشاط العصبي عندما كان الخنزير يشتهي بحثًا عن الطعام. وقال ماسك إن الخنزير كان يعيش مع الرقاقة المدمجة في جمجمته لمدة شهرين.

بعد الخنازير أجرت نيورالينك تجربة على أدمغة القرود. ويتباهى إيلون ماسك بأن نيورالينك يمكنها السماح للقرود بالتحكم في أجهزة الكمبيوتر بإشاراتها الدماغية، لكن علماء الأعصاب لا يرون أن هذا أمر مهم. وأعلن إيلون ماسك بحماس في عرض تقديمي لعام 2019 أن نيورالينك نجحت في زرع شريحتها في قرد. وقال: لقد تمكن القرد من التحكم في جهاز كمبيوتر بدماغه.

ـ انتقادات موجهة إلى شريحة إيلون ماسك:

واجهت شركة نيورالينك انتقادات من جهات عدة من بينها شكوى في فبراير 2022 من مجموعة حقوق الحيوان ، لجنة الأطباء للطب المسؤول، إلى وزارة الزراعة الأمريكية بعد الحصول على أكثر من 700 صفحة من الوثائق المتعلقة بالقرود المستخدمة في أبحاث نيورالينك في جامعة كاليفورنيا في ديفيس بين عامي 2017 و2020.وردت نيورالينك مؤكدة في تدوينة لها التزامها التام بالعمل مع الحيوانات بأكثر الطرق إنسانية وأخلاقية.

وتخضع نيورالينك أيضا للتحقيق من قبل مكتب المفتش العام بوزارة الزراعة الأمريكية بشأن الانتهاكات المحتملة لرعاية الحيوان. كان هذا التحقيق أيضا يبحث في إشراف وزارة الزراعة الأمريكية على شركة نيورالينك. وتقوم وزارة النقل بالتحقيق بشكل منفصل فيما إذا كانت نيورالينك قد نقلت بشكل غير قانوني مسببات الأمراض الخطيرة على رقائق تمت إزالتها من أدمغة القرود دون اتخاذ تدابير احتواء مناسبة.

 

 


أخبار مرتبطة
 
21 فبراير 2024 3:28 ممنح البيت الأبيض لشركات أمريكية للهيمنة على صناعة الرقائق وسط سوق تنافسية20 فبراير 2024 3:47 مالتجارة : معدلات الصادرات خلال شهر يناير الجاري تجاوزت نظيرتها في 2022 و202319 فبراير 2024 1:33 ممصر توقع برنامج العمل السنوي مع المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة بقيمة 1.5 مليار دولار18 فبراير 2024 2:20 متباطؤ نمو الطلب العالمي على النفط إلى 1.2 مليون برميل يوميا في عام 202414 فبراير 2024 2:22 مشعبة الدواء المصرية: 146 مليار جنيه قيمة الاستهلاك للدواء 2023 بزيادة 25% عن 202213 فبراير 2024 2:30 مدويتشه بنك: سعر الصرف عرض وليس السبب في الأزمة التي تمر بها مصر12 فبراير 2024 1:28 مانطلاق القمة العالمية للحكومات 2024 نحو "استشراف حكومات المستقبل"11 فبراير 2024 3:02 مالمؤتمر السنوي للجمعية المصرية لخبراء الاستثمار7 فبراير 2024 3:08 مبداية رحلة تعافي الجنيه المصري في اول الطريق4 فبراير 2024 3:08 مالمؤتمر الثالث للتأمين متناهي الصغر.. رقمنة المعاملات التأمينية لتعزيز مستويات الشمول التأميني

التعليقات