دراسات


كتب فاطيمة طيبى
11 فبراير 2024 1:25 م
-
البنوك المصرية تجتمع لإعادة تسعير الفائدة مع ارتفاعها 2% في بنكي الأهلي المصري ومصر

البنوك المصرية تجتمع لإعادة تسعير الفائدة مع ارتفاعها 2% في بنكي الأهلي المصري ومصر

اعداد ـ فاطيمة طيبي  

رفع بنكا "الأهلي المصري" و"مصر" أكبر بنكين في مصر أسعار الفائدة على القروض الشخصية غير المضمونة بنحو 2% بدءا من تعاملات الأسبوع الاول من شهر فبراير 2024 ، وفقا لمصادر بالبنكين. ويأتي هذا القرار بعد رفع البنك المركزي المصري مطلع فبراير الحالي أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة واحدة بنحو 2%.  

 

وقالت مصادر بالبنكين إن رفع الفائدة على القروض الشخصية تم بعد دراسة لجنة الأصول والخصوم " الأليكو" لمعدلات تسعير الفائدة، في ظل ارتفاع التكلفة. ويعد القرض الشخصي من أكثر المنتجات التمويلية طلبا من جانب الأفراد، وذلك لتعدد برامجه التمويلية، وإمكانية استخدامه في غرض من دون أي اشتراطات، وتتراوح قيمة القرض الشخصي في البنوك حاليا بين 1.5 و3 ملايين جنيه.

 

ـ زيادة فائدة معظم منتجات الادخار:

وأوضحت المصادر أنه تم إجراء زيادات على فائدة معظم منتجات الادخار الأخرى كحسابات التوفير والودائع وشهادات الاستثمار، وبالطبيعي تكون هناك زيادة في تكلفة الاقتراض. وتتفاوت أسعار الفائدة على القروض الشخصية بالبنكين، وفقا للعميل والوظيفة ومدة التمويل، والضمانات التي يقدمها العميل للبنك، لتتراوح بين 24 و27% على بعض التمويلات.

 

ورفع البنك الأهلي المصري سعر الفائدة 1.5% على الودائع لأجل، 2% وعلى الحسابات الجارية والشهادة البلاتينية ذات العائد المتغير المرتبطة بسعر الفائدة لدى البنك المركزي. 

كما رفع بنك مصر سعر الفائدة على الحسابات الجارية والشهادات والقروض المرتبطة بسعر " الكوريدور " لدى البنك المركزي بهدف تحقيق التوازن بين تكلفة الفائدة على الودائع والإقراض وفقا لمسؤول بالبنك. 

وكان البنك المركزي المصري رفع سعر الفائدة 2% في أول اجتماع له خلال 2024 يوم الخميس قبل الماضي ليصل مستوى الفائدة لديه عند مستوى 21.25% للإيداع و22.25% للإقراض وهو مستوى قياسي.

 

ـ ارتفاع الفائدة الأساسية على الجنيه:

كما أشارت مصادر بعدد من البنوك الخاصة إلى أن هناك اجتماعات مكثفة للجان الأليكو بالبنوك لدراسة هيكل تسعير الفائدة على مختلف منتجات الادخار والإقراض، بعد ارتفاع الفائدة الأساسية على الجنيه. وتوقعت المصادر ارتفاع الفائدة على مختلف القروض البنكية سواء للأفراد أو الشركات للحفاظ على مستويات تكلفة الأموال.

ـ اجتماع البنك المركزي ورفع أسعار الفائدة :

كانت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري في اجتماعها، الأخير 1 فبراير الجاري، - أول اجتماعات عام 2024- رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي إلى مستوى 21.25%، 22.25% و21.75% على الترتيب. وتم رفع سعر عائد الائتمان والخصم إلى مستوى 21.75%.

وفي اجتماعات سبتمبر ونوفمبر وديسمبر 2023، قررت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري، الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند مستوى 19.25%، 20.25% و19.75% على الترتيب. كما تم الإبقاء على سعر الائتمان والخصم عند مستوى 19.75%.

ـ الناتج المحلي الحقيقي:

وعلى الصعيد المحلي، سجل الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي معدل نمو قدره 2.7% خلال الربع الثالث من عام 2023 مقارنةً بمعدل 2.9% خلال الربع السابق له في 2022 . وجاء النمو مدعوما بالمساهمات الموجبة لكل من قطاع التجارة والزراعة والاتصالات.

وعلى الرغم من ذلك، تشير المؤشرات الأولية للربع الرابع من عام 2023 إلى تباطؤ النشاط الاقتصادي. وبناء عليه، من المتوقع أن يتباطأ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي خلال العام المالي 2023/2024 مقارنة بالعام المالي السابق له، على أن يتعافى تدريجيا فيما بعد.

وجاء ذلك تماشيا مع التطورات الفعلية للبيانات وكذا التداعيات السلبية الناجمة عن حالة عدم الاستقرار الإقليمي واضطراب حركة الملاحة في البحر الأحمر على قطاع الخدمات. وفيما يتعلق بسوق العمل، استقر معدل البطالة ليسجل 7.1% خلال الربع الثالث من عام 2023.

ـ  طلب البنك المركزي من البنوك حصر طلبات تدبير العملة الأجنبية والتي قد تزيد على 7 مليارات دولار :

قالت مصادر إن البنك المركزي المصري طلب من جميع البنوك العاملة في مصر حصر كافة الطلبات المتراكمة لديها للعملة الأجنبية لتدبير استيراد السلع الاستراتيجية والمواد الخام ومستلزمات الإنتاج.

وبحسب مراسلة "العربية Business"، في القاهرة، فإن "المركزي" يرغب في أن يكون لديه تصور واضح لاحتياجات السوق من العملة الأجنبية وحجم الطلب عليها استعدادا لحصول مصر على تمويل لتدبير هذه الطلبات المتراكمة.

وقالت إن البضائع المتراكمة في الموانئ تصل قيمتها إلى 7 مليارات دولار، وستتجاوز الطلبات المتراكمة لدى البنوك هذا الرقم بكثير، ولذلك يرغب البنك المركزي في التعرف بشكل دقيق على احتياجات السوق.

 وأقر الرئيس عبدالفتاح السيسي، في السابع من شهر فبراير الحالي ، حزمة دعم جديدة لمواجهة غلاء المعيشة تشمل زيادة الرواتب ورفع الحد الأدنى للأجور للعاملين والمتقاعدين في أجهزة الدولة، بجانب رفع حد الإعفاء الضريبي للقطاعين العام والخاص بنسبة 33%.

وتواجه مصر أزمة في نقص العملات الأجنبية، فيما تراجع سعر صرف الدولار في السوق السوداء في مصر خلال الأسبوع الاول من فبراير ، بعد أنباء عن توصل مصر لاتفاق مع صندوق النقد الدولي لرفع قيمة البرنامج الحالي البالغ قيمته 3 مليارات دولار، إلى أكثر من 10 مليارات دولار، إلا أن سعر الصرف عاد للارتفاع من جديد. وصل سعر الدولار إلى 61 جنيها في السوق السوداء.

وتعمل مصر على كبح زيادة سعر الدولار في السوق الموازية بعد أن تجاوز 70 جنيها  في شهر يناير، وشنت السلطات المصرية حملات ومداهمات على تجار النقد الأجنبي في السوق السوداء، والذين تسببوا بمضارباتهم في رفع سعر الدولار لأرقام غير مسبوقة، حيث يقومون بإخفاء العملة عن التداول والاتجار بها خارج نطاق السوق المصرفية. ووجهت ضربات قوية لمافيا وأباطرة الذهب المتحكمين في سعر المعدن الأصفر، والمتسببين في وصول سعر الغرام منه لأرقام قياسية.

كما يدرس البنك المركزي والحكومة المصرية حزمة قرارات جديدة تهدف إلى تخفيف الضغط على النقد الأجنبي وتعزيز تدفقاته إلى البنوك، عبر اصدار ضوابط جديدة تتضمن قيودا على الاستيراد.

 

 


أخبار مرتبطة
 
21 فبراير 2024 1:27 مانهيار أسعار النيكل قد يخفض الإنتاج لوقف نزيف الخسائر20 فبراير 2024 3:21 ممجلس الذهب العالمي: البنوك المركزية اشترت 1000 طن من الذهب آخر عامين19 فبراير 2024 2:42 م"بريكس" تتعدى السبع الكبار بالمؤشر الاقتصادي العالمي باستثمارات 110 تريليونات دولار14 فبراير 2024 3:45 متقديرات لتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في بعض من بلدان العالم13 فبراير 2024 11:26 صالمالية: للدعم والحماية الاجتماعية 530 مليار جنيه في العام المالي الحالي12 فبراير 2024 2:25 مالتوقعات المستقبلية للممر التجاري بين الهند ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا7 فبراير 2024 11:56 صصادرات مصر السلعية تتجاوز مؤشرات 2022 وتسجل 35 مليار و631 مليون دولار في 20235 فبراير 2024 12:30 ممصر: دراسة طرح شهادات بفائدة تجاوز 30% تزامنا مع التعويم4 فبراير 2024 3:43 مارتفاع مستحقات هيئة التنمية السياحية بسبب الدولار الى 48% خلال عام4 فبراير 2024 2:17 ملاجارد: على خبراء الاقتصاد الخروج من دائرة جداول بيانات "إكسل" والنماذج الجامدة

التعليقات