تقارير


كتب فاطيمة طيبى
24 مايو 2021 8:45 م
-
امريكا :المستثمرون يديرون ظهورهم لشركات التكنولوجيا ويهرعون للحماية من التضخم

امريكا :المستثمرون يديرون ظهورهم لشركات التكنولوجيا ويهرعون للحماية من التضخم

اعداد ـ فاطيمة طيبي

ضخ المستثمرون السيولة في أدوات الحماية من التضخم وباعوا بعض أسهم شركات التكنولوجيا، مع تلميح صناع السياسات بمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي إلى مناقشات لتقليص مشتريات السندات الحكومية "عند نقطة ما"، وذلك بحسب ما أظهرته بيانات تدفقات رؤوس الأموال الأسبوعية من بنك أوف أمريكا.

ووفقا لـبعض من المصادر الاعلامية المحلية  فإنه على مدار الأسبوع الثالث من شهر مايو 2021  بالتحديد  في 19   (مايو)، خرج 1.1 مليار دولار من صناديق التكنولوجيا، في أكبر نزوح له  منذ  شهر  ديسمبر  2018. وقال البنك إن صناديق الذهب استقطبت 1.3 مليار دولار. وشهدت صناديق أوراق الخزانة المحمية من التضخم أكبر التدفقات في 24 أسبوعا، إذ استقبلت ملياري دولار، بعد أن جذبت 1.9 مليار في الأسبوع الثالث من مايو.

في غضون ذلك، شهدت سندات الخزانة الأمريكية، التي تعد ملاذا آمنا، أكبر التدفقات عليها في ستة أشهر، وبلغت 2.8 مليار دولار، حسبما أظهره تقرير بنك أوف أمريكا. والاستثمارات في صناديق أسواق المال العالمية قفزت إلى أعلى مستوى في عام، خلال الأسبوع الثالث من ابريل اي    في 28  أبريل  2021  بفعل القلق من تزايد الإصابات بفيروس كورونا واحتمال أن يقلص مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأمريكي" برنامجه الضخم للتيسير الكمي.

وأظهرت بيانات من "رفينيتيف ليبر" أن صناديق أسواق المال العالمية تلقت تدفقات صافية بلغت 69.16 مليار دولار، وهي الأكبر منذ شهر  أبريل  2020. بينما سجلت صناديق الأسهم العالمية نزوحا صافيا بلغ 15.3 مليار دولار بسبب القلق من اتجاه صعودي سريع للأسعار والحذر قبيل تقارير الأرباح من بعض الشركات الكبرى. وسجلت صناديق السندات العالمية أصغر تدفقات في أربعة أسابيع بلغت 10.3 مليار دولار.

وفي السلع الأولية، تلقت صناديق المعادن النفيسة أول تدفقات صافية في 12 أسبوعا بلغت مليون دولار، بينما شهدت صناديق الطاقة نزوحا للتدفقات لثاني أسبوع على التوالي . وكان تقرير نشر أخيرا، أكد أن الاستثمارات المباشرة لصناديق الثروة السيادية تضاعفت تقريبا في 2020 إلى 65.9 مليار دولار، وأن حصة كبيرة من ذلك المبلغ استثمرت في الداخل، مع سعي تلك الصناديق إلى تخفيف وطأة أزمة كوفيد - 19 على اقتصاداتها.

وأضاف التقرير، الذي أعده المنتدى الدولي لصناديق الثروة السيادية، "المؤسسات الاستثمارية، ومن بينها صناديق الثروة السيادية، دخلت الجائحة بمستويات مرتفعة من السيولة النقدية، لذلك فإنها كانت جاهزة لدعم الاقتصادات المحلية أو الشراء لاقتناص الفرص في أسواق دولية كانت في أزمة في مارس  2020".

وبحسب التقرير، وجهت الصناديق السيادية استثمارات مباشرة بقيمة 48.9 مليار دولار إلى الأسهم، أو أكثر من ضعفي المبلغ الذي استثمرته في 2019، بينما استثمرت 9.1 مليار دولار في العقارات، و8.2 مليار دولار في البنية التحتية. وطلب من صناديق سيادية كثيرة دعم شركات محلية في أعقاب الجائحة في 2020.

وقال التقرير "إنه في 2020، ونتيجة للجائحة، وجهت الصناديق السيادية 22 % من كل رؤوس أموالها نحو استثمارات مباشرة في أسواقها المحلية". ويقارن ذلك بمتوسط بلغ نحو 13 % في الأعوام الخمسة السابقة.

 


أخبار مرتبطة
 
منذ 18 ساعةالبترول: 12.2 مليون وحدة سكنية تم توصيلها بالغاز الطبيعي لخدمة 51.8 مليون مواطن14 يونيو 2021 3:52 موزير الطيران المدني: فرض رسوم كبيرة بعدة دول أضعف التجارة بين مصر وإفريقيا13 يونيو 2021 1:44 مالكهرباء تعرض دراسات جدوى مشروعات الهيدروجين الأخضر على الصندوق السيادي13 يونيو 2021 11:38 صمذكرة تفاهم بين شركتي إي تاكس وساب لتطوير قدرات التحول الرقمي في مصلحة الضرائب8 يونيو 2021 11:47 صوزيرا الإنتاج الحربي والتخطيط يبحثان الخطة الاستثمارية للعام المالي 21/20228 يونيو 2021 11:13 صهالة السعيد: الحكومة تعمل على تعزيز القدرة التنافسية لصادرات مصر6 يونيو 2021 4:11 ممدبولي: ندعم جهود تطوير ورفع كفاءة البنية الأساسية لتخزين وتداول المنتجات البترولية2 يونيو 2021 2:57 موزير المالية: أكثر من 600 مليار جنيه لمشروع تطوير الريف المصري2 يونيو 2021 12:14 ممصر والسودان: توقعيع مذكرة تفاهم لدعم التعاون الثنائي في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات27 مايو 2021 3:09 متركيا : تراجع ثقة المستهلكين لأدنى مستوياتها منذ سبتمبر 2020

التعليقات