دراسات


كتب فاطيمة طيبى
12 مارس 2023 5:21 م
-
تراجع العجز التجاري الى 21.9% باليونان خلال شهر بارتفاع الصادرات 6 مرات

تراجع  العجز التجاري الى 21.9%  باليونان خلال شهر بارتفاع الصادرات 6 مرات

اعداد ـ فاطيمة طيبي

تراجع العجز التجاري اليوناني بواقع 21.9 % في شهر يناير  الماضي 2023، فيما ارتفعت الزيادة في قيمة الصادرات نحو ست مرات عن معدل النمو في الواردات.

وطبقا لتقرير بشأن تجارة البضائع لهيئة الإحصاء اليونانية، صدر في العاشر من شهر مارس الحالي ، بلغ إجمالي قيمة الواردات 6.827 مليار يورو في يناير الماضي، من 6.455 مليار يورو في الشهر نفسه من 2022، بزيادة 5.8 % "باستثناء منتجات النفط"، وزادت الواردات بشكل عام 3.8 %، بينما ارتفعت 4.2 % "باستثناء منتجات النفط والسفن"، وفقا لـ"الألمانية"

وبلغ إجمالي قيمة الصادرات 4.463 مليار يورو من 3.428 مليار يورو في يناير الماضي 2023 ، بزيادة 30.2 "باستثناء منتجات النفط، زادت الصادرات 17.5 %"، بينما باستثناء منتجات النفط والسفن، ارتفعت الصادرات 17.3 %. وتراجع العجز التجاري 21.9 % ليصل إلى 2.364 مليار يورو من 3.027 مليار يورو في يناير الماضي "باستثناء منتجات النفط، تراجع العجز 12.7 % بينما باستثناء منتجات النفط والسفن، تراجع العجز التجاري بواقع 11.7 %.

وارتفع مؤشر أسعار المواد الغذائية في اليونان ليصل إلى 15.4 %، ما يعني أن ما يسمى بتضخم الغذاء ظل ذا رقم مزدوج للشهر العاشر على التوالي خلال الـ12 شهرا الماضية، وفوق مستوى الـ15 % للشهر الثالث على التوالي.

ويأتي ارتفاع أسعار الغذاء رغم إعلان هيئة الإحصاء اليونانية، تراجع التضخم للشهر الرابع على التوالي، حيث وصل إلى 7 %، في  يناير2023  ومن المتوقع أن يظل تضخم الغذاء عند مستويات مرتفعة جدا حتى نهاية النصف الأول من العام على أقرب تقدير، بحسب تقديرات السوق.

ومن أسباب استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية، الحجم الصغير للسوق اليونانية، التي لم تشارك في منافسات الأسعار مع مرور الوقت. كما أشار المحللون إلى تحول المستهلكين نحو العروض الخاصة. إلى ذلك، تعتزم اليونان وبلغاريا استكشاف إمكانية إحياء مشروع لإقامة خط أنابيب نفط يربط بين الدولتين، بعدما كان قد تم تأجيل مشروع مماثل قبل أعوام، بحسب ما أوردته وكالة "بلومبيرج" للأنباء.

وبعد التوصل إلى اقتراح أولي في منتصف تسعينيات القرن الماضي، وقعت بلغاريا واليونان وروسيا اتفاقية في 2007، من أجل إقامة خط لنقل نفط روسيا وبحر قزوين من ميناء بورجاس البلغاري على البحر الأسود إلى ميناء أليكساندروبولي اليوناني على بحر إيجه.وتهدف الفكرة إلى تحاشي مضيقي البوسفور والدردنيل المزدحمين في تركيا. وتم التخلي عن المشروع في النهاية بسبب مخاوف مالية وأخرى بيئية. وفي هذه المرة، سيقوم خط أنابيب محتمل بنقل النفط في الاتجاه الآخر، من أليكساندروبولي إلى بورجاس.

 

 


أخبار مرتبطة
 
21 فبراير 2024 1:27 مانهيار أسعار النيكل قد يخفض الإنتاج لوقف نزيف الخسائر20 فبراير 2024 3:21 ممجلس الذهب العالمي: البنوك المركزية اشترت 1000 طن من الذهب آخر عامين19 فبراير 2024 2:42 م"بريكس" تتعدى السبع الكبار بالمؤشر الاقتصادي العالمي باستثمارات 110 تريليونات دولار14 فبراير 2024 3:45 متقديرات لتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في بعض من بلدان العالم13 فبراير 2024 11:26 صالمالية: للدعم والحماية الاجتماعية 530 مليار جنيه في العام المالي الحالي12 فبراير 2024 2:25 مالتوقعات المستقبلية للممر التجاري بين الهند ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا11 فبراير 2024 1:25 مالبنوك المصرية تجتمع لإعادة تسعير الفائدة مع ارتفاعها 2% في بنكي الأهلي المصري ومصر7 فبراير 2024 11:56 صصادرات مصر السلعية تتجاوز مؤشرات 2022 وتسجل 35 مليار و631 مليون دولار في 20235 فبراير 2024 12:30 ممصر: دراسة طرح شهادات بفائدة تجاوز 30% تزامنا مع التعويم4 فبراير 2024 3:43 مارتفاع مستحقات هيئة التنمية السياحية بسبب الدولار الى 48% خلال عام

التعليقات