تقارير


كتب فاطيمة طيبى
7 فبراير 2024 1:09 م
-
توقعات بارتفاع الطلب على الفضة بنسبة 9% خلال 2024

توقعات بارتفاع الطلب على الفضة بنسبة 9% خلال 2024

اعداد ـ فاطيمة طيبي  

تترقب الأسواق أن يشهد العام الجاري أداء رائعا بالنسبة للفضة، حيث من المحتمل أن تصل الأسعار إلى أعلى مستوى لها منذ عقد من الزمن.

وقال معهد الفضة في تقرير حديث إنه من المتوقع أن يصل الطلب العالمي على الفضة إلى 1.2 مليار أونصة في عام 2024، وهو ما سيمثل ثاني أعلى مستوى على الإطلاق، وفقا لما نقلته شبكة "CNBC". 

وأضاف المعهد، وهو جمعية دولية غير ربحية تضم أعضاء مختلفين في صناعة الفضة: "إن النشاط الصناعي الأقوى هو حافز رئيسي لارتفاع الطلب العالمي على المعدن الأبيض، ومن المتوقع أن يصل القطاع إلى مستوى سنوي جديد مرتفع هذا العام". تستخدم الفضة في المقام الأول للأغراض الصناعية ويتم دمجها عادة في صناعة السيارات والألواح الشمسية والمجوهرات والإلكترونيات. 

وقال المدير التنفيذي لمعهد الفضة، مايكل ديرينزو، لشبكة "CNBC": "نعتقد أن الفضة ستحظى بعام رائع، خاصة من حيث الطلب". ويتوقع أن تصل أسعار الفضة إلى 30 دولارا للأونصة، وهو أعلى مستوى خلال 10 سنوات، وفقا لبيانات "LSEG". وبلغ سعر الفضة، الذي كان يتم تداوله عند 22.4 دولار للأوقية، 30 دولارا آخر مرة في فبراير 2013.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة "ويتون للمعادن الثمينة"، راندي سمولوود: "عادة تتحرك أسعار الفضة بشكل متأخر عن الذهب، ولكنها تتحرك في نفس الاتجاه". 

ويتوقع المعهد زيادة بنسبة 9% في الطلب على الفضيات وزيادة بنسبة 6% في الطلب على المجوهرات هذا العام، ومن المتوقع أن تقود الهند القفزة في مشتريات المجوهرات. وذكر التقرير أن الانتعاش المتوقع في مجال الإلكترونيات الاستهلاكية من شأنه أيضا أن يمنح سوق الفضة دفعة إضافية. ومع ذلك، أشار المعهد إلى أنه على المدى القصير، فإن تباطؤ الاقتصاد الصيني وانخفاض احتمالات تخفيض أسعار الفائدة الأميركية في وقت مبكر من العام يمكن أن يمثل رياحا معاكسة للاستثمار المؤسسي في الفضة.

ومع ذلك، قد تنقلب الأمور في النصف الثاني من عام 2024، عندما يعتقد معظم مراقبي السوق أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي سيبدأ في خفض أسعار الفائدة.كما تميل أسعار الفضة، مثل الذهب، إلى أن تكون لها علاقة عكسية مع أسعار الفائدة. إن بيئة أسعار الفائدة المرتفعة تؤذي الطلب على الفضة والذهب، حيث أن المعادن الثمينة لا تدفع أي فائدة، مما يجعلها أقل جاذبية مقارنة بالاستثمارات البديلة مثل السندات.

ـ معادلة تفوق  الفضة على الذهب :

تشترك الفضة مع الذهب في علاقة إيجابية عندما يتعلق الأمر بالأسعار، وإن كان ذلك بفارق زمني. ونظرا للتطبيقات الصناعية الواسعة للفضة، يرتبط أدائها ارتباطا وثيقا بصحة الاقتصاد العام أو دورة الأعمال. وفي المقابل، ترتفع أسعار الذهب عادة خلال أوقات الضعف الاقتصادي أو عدم اليقين.

ومن هذا المنطلق، تعتبر الفضة أكثر حساسية للتغيرات الاقتصادية وأكثر تقلبا من الذهب. وتميل إلى التفوق على المعدن الأصفر خلال فترات التوسع الاقتصادي القوي ولكن أداؤها أقل عندما تكون هناك ضغوط اقتصادية. ويمكن مراقبة العلاقة من خلال نسبة الذهب إلى الفضة، والتي تتتبع عدد أوقيات الفضة اللازمة لشراء أونصة واحدة من الذهب. حاليا، هناك حاجة إلى 90 أونصة من الفضة لشراء أونصة واحدة من الذهب.

وتوقع سمولوود، إمكانية وصول الفضة إلى مستوى 50 دولارا للأوقية، ولكن فقط بعد أن يتحرك الذهب فوق مستوى 2200 دولار للأوقية. وردد ديرينزو من معهد الفضة مشاعر مماثلة: "يمكن للفضة بالفعل أن تتفوق على الذهب، خاصة عندما يبدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي في تخفيف أسعار الفائدة".

 

 

 


أخبار مرتبطة
 
21 فبراير 2024 3:52 مزيارة وفد اقتصادي مصري لبروكسل للقاء مسئولي المفوضية الأوروبية والقطاع الخاص البلجيكي21 فبراير 2024 11:34 صالمالية: انشاء لجنة للإدارة والتصرف في الأموال المستردة والمتحفظ عليها20 فبراير 2024 3:30 ممصر تدرس زيادة أسعار توريد القمح المحلي للموسم الجاري لتصل 2000 جنيه للإردب19 فبراير 2024 3:19 مالتخطيط: نستهدف تحقيق 3% معدل نمو.. والوصول إلى 4.2% العام 202519 فبراير 2024 10:36 صالحكومة توافق على تعديل قانون المالية العامة للدولة وأحالته إلى مجلس النواب18 فبراير 2024 3:22 مهيئة الإستثمار تبحث إقامة منطقة استثمارية خاصة بالصناعات الصغيرة بقناة السويس18 فبراير 2024 12:09 مالتجارة: 1.2 تريليون جنيه إجمالي قيمة الناتج الصناعي لعام 2022-202314 فبراير 2024 3:11 مخطة حكومية لزيادة زراعات الذرة وفول الصويا لتوفير الأعلاف14 فبراير 2024 1:17 ممخاوف التباطؤ الاقتصادي وارتفاع أسعار الفائدة يوقف غزو الروبوتات للصناعة13 فبراير 2024 1:35 متوقع ربع الاقتصاديين بقطاع الأعمال أن تقع أمريكا في الركود في 2024

التعليقات