تحليلات


كتب فاطيمة طيبى
28 نوفمبر 2021 10:53 ص
-
قناة السويس .. تطورات مشروع التوسعة لاستقبال السفن العملاقة

قناة السويس .. تطورات مشروع التوسعة لاستقبال السفن العملاقة

اعداد ـ فاطيمة طيبي  

أعلنت هيئة قناة السويس عن تسجيل رقم قياسي جديد لأعداد وحمولات السفن العابرة بها، وذلك بعبور 80 سفينة من الاتجاهين دون انتظار، بإجمالي حمولات صافية قدرها 5.4 مليون طن.

وأوضحت قناة السويس أن 45 سفينة عبرت بها من اتجاه الشمال بحمولات صافية قدرها 2.9 مليون طن، فيما عبرت 35 سفينة من اتجاه الجنوب بالمجرى الملاحي الجديد للقناة بحمولات بلغت 2.5 مليون طن.

 وتنوعت السفن العملاقة المارة بقناة السويس بين سفن حاويات وسفن صب وناقلات بترول ضخمة وناقلات غاز طبيعي مسال وغاز بترولي مسال، وأنواع أخرى.

وتصدرت حركة الملاحة من اتجاه الشمال سفينة الحاويات العملاقة "أو أو سي أل يونايتد كينغدو"، التي ترفع علم هونغ كونغ بحمولة 220 ألف طن، في رحلتها قادمة من بلجيكا ومتجهة لسنغافورة، وجاءت سفينة الحاويات الليبيرية "أم أس سي أميليا" على رأس قافلة الجنوب بحمولة 235 ألف طن في رحلة من ماليزيا ومتجهة إلى هولندا.

  ـ نمو حركة التجارة العالمية :

وقال أمين اتحاد الموانئ البحرية العربية، الخبير في النقل البحري، عصام بدوي، إن حركة التجارة العالمية، في هذا الوقت من نهاية كل عام وبداية عام جديد، تشهد نموا، وذلك تأثرا بالاستعداد لأعياد الميلاد وزيادة الطلب على المنتجات الخاصة بهذا الحدث السنوي، ما يزيد معدلات مرور السفن التجارية الناقلة لها من آسيا إلى أوروبا.

وتابع بدوي قائلا إن الفترة الماضية شهدت أزمة عالمية كبرى في سلاسل الإمداد والتوريد متأثرة بارتفاع تكاليف الشحن في عدة دول، وموجة الأعاصير والطقس القاسية التي طالت عدة دول آسيوية من بينها الفلبين وهونغ كونغ.  ولفت الخبير في النقل البحري إلى أن شركات الشحن والتجارة العالمية تحاول حاليا تعويض فترة الركود والاستجابة لحجم الطلب عليها، وبالتالي يقع اختيارها على قناة السويس كأفضل طرق التجارة العالمية بين آسيا وأوروبا وأكثرها أمنا.

وذكر بدوي أن أزمة سفينة الشحن العملاقة "إيفرجيفن"، التي جنحت في قناة السويس قبل شهور، أثبتت الأهمية الاستراتيجية لقناة السويس في حركة التجارة العالمية، وكذلك ضعف أو انعدام البدائل التي يمكن أن تعوض دورها المهم.

 ـ أهمية القناة الاستراتيجية:

وقال رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، إن زيادة أعداد وحمولات السفن العابرة للقناة يعكس أهميتها الاستراتيجية في المجتمع الملاحي وجاهزيتها لاستقبال كافة أنواع السفن، لاسيما سفن الحاويات العملاقة ذات الغواطس الكبيرة. وأكد ربيع استمرار جهود الهيئة لاستكمال مشروع تطوير القطاع الجنوبي للقناة، بما يضمن رفع كفاءتها وتصنيفها العالمي ويحافظ على مكانتها الملاحية الرائدة.

وعلقت مصادر مسؤولة في قناة السويس على مشروع توسعة وتعميق المجرى الملاحي، وقالت   إنه يهدف لاستيعاب حمولات السفن التي زادت ووصلت لأكثر من 230 ألف طن وقد تزيد إلى 250 و300 ألف طن قريبا.

وكانت قناة السويس قد أعلنت،   انضمام أحدث وأكبر كراكاتها وتحمل اسم المشير حسين طنطاوي للعمل بمشروع تطوير المنطقة الجنوبية للقناة. ووفق قناة السويس، بلغ إجمالي كميات التكريك منذ بداية العمل في منتصف مايو الماضي 2021  بمشروع ازدواج القناة 5 ملايين متر مكعب من الرمال المشبعة بالمياه.

ويستهدف مشروع تطوير قناة السويس ازدواج المنطقة من الكيلومتر 122 إلى الكيلومتر 132 بطول 10 كيلومترات، إضافة إلى توسعة وتعميق المنطقة الجنوبية بداية من الكيلومتر 132 وحتى الكيلومتر 162، 40 مترا جهة الشرق، وعمق 72 قدما، ما سيسهم في زيادة الأمان الملاحي بنسبة 28%.


أخبار مرتبطة
 
25 يناير 2022 12:23 موزيرة التخطيط تبحث سبل تعزيز التعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي24 يناير 2022 1:32 موزيرا البترول والبيئة يبحثان الاستعدادات للقمة العالمية للمناخ COP27 بشرم الشيخ24 يناير 2022 12:54 مالتخطيط: اعتماد 1.3 مليار جنيه لتنفيذ 20 مشروعا رئيسيا بوزارة الثقافة خلال 2022/202123 يناير 2022 12:11 ملبنان : تراجع الناتج الإجمالي المحلي بنحو 20.5 مليار دولار في 202123 يناير 2022 12:09 متوقعات وصول أسعار النفط العالمية إلى اكثر من 100 دولار للبرميل بنهاية 202223 يناير 2022 10:18 صتباين في مستقبل حركة التجارة العالمية للعام الجديد 202219 يناير 2022 1:48 مشراكات دولية بقيمة 6.5 مليار دولار لدعم خطة تطوير منظومة النقل19 يناير 2022 1:34 م"أوميكرون" يهدد تعافي أكبر اقتصاد أوروبي .. مخاوف من هزة في قطاع العمل19 يناير 2022 12:52 متمويلات بـ 900 مليون جنيه من جهاز تنمية المشروعات لتطوير الريف المصري19 يناير 2022 11:39 صغموض التحديات والفرص المستقبلية للاقتصاد العالمي في 2022

التعليقات