بورتريه


كتب فاطيمة طيبى
7 يونيو 2023 1:11 م
-
عبد الكريم: التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر ضمن محاور الاستراتيجية الوطنية للصناعة

عبد الكريم: التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر ضمن محاور الاستراتيجية الوطنية للصناعة

اعداد ـ فاطيمة طيبي  

شارك المهندس محمد عبد الكريم رئيس هيئة التنمية الصناعية نائبا عن المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة في السادس من شهر يونيو الحالي، بمؤتمر المناطق الصناعية المستدامة SIA في دورته العاشرة والذي نظمته كل من منظمة التعاون الألمانية GIZ والبنك الدولي ومنظمة اليونيدو.

 ويهدف هذا المؤتمر إلى خلق منصة لتبادل الخبرات والمعرفة بين الخبراء من جميع أنحاء العالم لمناقشة الاتجاهات الحديثة وأفضل الممارسات والتطوير المستقبلي لـلمناطق الصناعية المستدامة.


شارك في الجلسة الافتتاحية يان نويثر الرئيس التنفيذى للغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة، وألكسيس بيلو رئيس قسم التنمية الاقتصادية سفارة ألمانيا ، وكريستيان سوزان مسؤول التنمية الصناعية "اليونيدو والنمسا" ، إلفيرا كانيشاى رئيس مشروع شراكات العمل وترويج الشركات الصغيرة والمتوسطة فى مصر (GIZ مصر).

وخلال كلمته التى القاها نيابة عن وزير التجارة والصناعة، اشار عبد الكريم الى أهمية المؤتمر والذي تحتضته مصر للمرة الثانية، حيث يعد بمثابة منصة دولية لتبادل المعرفة حول التنمية الصناعية المستدامة للمناطق الصناعية واستعراض الخبرات من كافة أنحاء العالم.

وثمن عبد الكريم جهود كل من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي ، والبنك الدولي، ومنظمة اليونيدو في تنظيم هذا الحدث الكبير لما له من آثار عظيمة على التنمية الصناعية المصرية والاستثمار، ويعكس حرص كافة الجهات المشاركة على تضافر الجهود لتبني رؤية موحدة نحو الارتقاء بنظم وأساليب إدارة المناطق الصناعية وفق احدث التكنولوجيات والمعايير المعاصرة.

ولفت أن مفهوم المناطق الصناعية المستدامة SIA يرتكز على نهج تنموى مستدام عبر تحسين الأداء التنظيمي للمناطق الصناعية ، ويعد فرصة كبيرة لتبنى العديد من الآليات والتقنيات المعاصرة التي تهدف إلى إدارة المناطق الصناعية بشكل فعال مع تحقيق التوازن بين الاهتمامات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية بها.


 وأوضح أن ذلك يتزامن مع ما تنتهجه مصر حاليا من أجل ..

ـ خلق مناخ جاذب للاستثمار المحلي والدولي في المناطق الصناعية.

ـ والسياسات التي تنتهجها مصر في إطار التنمية الشاملة والمستدامة من خلال تبادل الخبرات .

ـ  ورفع التنافسية وتحقيق معدلات أعلى من المرونة الاقتصادية بالمنطقة بهدف رفع معدلات النمو الصناعي.

ـ  خلق فرص عمل ملائمة، وبناء قطاع خاص مزدهر.

وكشف رئيس هيئة التنمية الصناعية أن المؤتمر يأتي ضمن مجموعة من الشراكات الحالية لوزارة التجارة والصناعة والهيئة مع شركائنا الدوليين جى آى زد، والبنك الدولي، واليونيدو، حيث يتم التعاون معهم أيضا في هذه الفترة لإعداد الاستراتيجية الوطنيه للتنميه الصناعية وتعزيز التجارة والتى ياتى في مقدمة محاور تلك الاستراتيجية التنمية المستدامة والتحول نحو الاقتصاد الأخضر وتحفيز المناطق الصناعية لهذا الحول للمساهمة في الحلول للحد من تغير المناخ.

وأكد على أن الحكومة المصرية على أتم الاستعداد لتقديم الدعم الملائم وتبني آليات وسياسات تواجه التحديات وتساعد في إبتكار فرص اقتصادية جديدة بما يحقق مخرجات وتوصيات هذا المؤتمر الهام على أرض الواقع.

 

 



التعليقات