مقال رئيس المركز


كتب فاطيمة طيبى
21 ديسمبر 2020 11:59 ص
-
صاعقة السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد

صاعقة السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد

بقلم ـ الدكتور خالد الشافعي

بعد أن بدأت خطوط الطيران الأوروبية تشم أنفاسها وعادت الكثير من الرحلات تتخطى الركود أملها ان تعرف سبيلا جديدا لتعويض ما أفسدته الجائحة ،  لتأتي سلالة كوفيد -19  الجديدة وتجعل العالم يعيش ومن جديد نوبة عنيفة من القلق والخوف والأنظار كلها تترقب هذا اللقاح الجديد الأمل في انقاذ البشرية من معاناتها التي لا تكاد تنتهي .

بالفعل المعاناه لم تنته، وها هي ذي ألمانيا تدق ناقوس الخطربعد أن دخل إليها هذا القادم اللعين يحمل بين أمتعته شكلا جديدا لمعنى الموت أعجز الكثير من العلماء ،الكل رفع الراية البيضاء .. إنه الفشل في العثور على تفسير رغم العلم به مسبقا، وبات العشرات من المسافرين الذين أرادو ان يقضو ليلة رأس السنة بين الأهل عالقون في المطارات الألمانية يترقبون الإفراج عنهم بعد قرار تعليق الرحلات الجوية.  

وكالات الأنباء تترقب كل النتائح ببالغ الإهتمام ولا أحد يعرف طريقا إلى الجواب النهائي والشافي وأصبحت الوسيلة الوحيدة لؤلائك العالقين فيديوهات من المسافرين أنفسهم تنقل للعالم مستغيثة أبجديات المعاناه الأليمة.

ومع هذا الجو المشحون تأتي الكثير من التصريحات في انتضار ما تفرز عنه الفحوصات وقال أندرياس كرانتس، المسؤول في هيئة الصحة المحلية لوكالة الأنباء الألمانية (دي بي ايه ) "هدفنا منع السلالة الجديدة للفيروس من الانتشار في المنطقة ".

 رغم ان  هذه الحالة لم يعشها مطار هانوفر فقط  بشمال البلاد ، فرضت  تداعيتها أيضا على مطار شتوتغارت. انه ذعر السلالة الجديدة يجتاح المملكة المتحدة تسبب  بالفعل  في قلق السلطات، خوفا من كونها  معدية أكثر من سابقتها وقد تصل نسبتها إلى 70 % . فالأحداث المثقلة التي صنعها هذا الفيروس اقتصاديا واجتماعيا هل سيجد الأمل في اللقاح الجديد قاهر الرعب من الموت ..؟

أحداث أخرى تكاد تكون مشابهة صنعها هذا الوباء في أمريكا وغيرها من دول العالم،  كثير من الأطباء  أفادو أن أعداد الأموات جراء فيروس كورونا ، تجاوزت حصيلة وفيات العام الماضي من الأمراض القلبية.

في الصين بؤرة الوباء تسعى إلى تنفيذ حملة واسعة من التطعيمات ضد فيروس كورونا ، و تعتزم بكين تطعيم ما يقرب من خمسين مليون شخص ضد الفيروس قبل شهر فبراير المقبل. و العمل جار في المعامل البحثية  إلا أنه لا يوجد دليل يشير إلى أن السلالة الجديدة تسبب ارتفاع معدل الوفيات أو أنها تؤثر على اللقاحات والعلاجات، كما صرح به الباحثين "..

 ورغم كل شيء وأيا كانت النتائج ، تواصل دول العالم إجراءاتها الاحترازية وتدابيرها الوقائية لاحتواء الفيروس وكبح جماحه، و ما زال الكل ينتظر التفسير النهائي لهذا المرض اللغز.

كما  ننتظر نحن  في هذا التوقيت من كل عام  ظاهرة فلكية، تؤكد ريادة القدماء المصريين في العلوم الفلكية، اذ تشرق أشعة الشمس على المحور الرئيسي لمعابد الكرنك بالأقصر، وقدس أقداس معبد قصر قارون بالفيوم، تزامنا مع يوم الانقلاب الشتوي 21 ديسمبر ، إيذانا ببدء فصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي.

 اهتم قدماء المصريين بالضوء في إتمام الشعائر والطقوس الدينية بالمعبد،    وكان شروق الشمس يرمز إلى يوم جديد وحياة جديدة، بينما يرمز الظلام إلى حياة السكون والخمول واللاحركة.

الذي دفعني الى هذه الوقفة  التاريخية كما أن تعامد الشمس ظاهرة فلكية  فإن هذا الفيروس ما هو إلا ضاهرة أيضا .. سببا يرمز إلى تغير العالم تؤكده كل النتائج وتحاليل الخبراء  بأننا على أعتاب نظام اقتصادي عالمي جديد .



التعليقات